كيف سقط رجل الأعمال السعودي ضحية لمحتالين في القاهرة!؟

كيف سقط رجل الأعمال السعودي ضحية لمحتالين في القاهرة!؟
المركز الثامن جامعة القاهرة

تم – القاهرة:مفاجآت كثيرة متوقع ظهورها خلال تحقيقات الأجهزة الأمنية والنيابة العامة المصرية خلال الأيام المقبلة، في قضية خطف وابتزاز رجل الأعمال السعودي “ح.ع” في القاهرة. فبينما لاتزال الأجهزة الأمنية المصرية تلاحق زوجة المتهم الرئيسي خالد توفيق الذي لقي حتفه بعد القبض عليه أثناء نقله إلى قسم الشرطة، كشفت التحقيقات الأولية أن الجناة استولوا على مليون و100 ألف جنيه من رجل الأعمال بدعوى تصفية شراكة عقارية بينه وبين زوجة المتهم الرئيسي حسبما ذكر المستشار عادل أبيب محامي رجل الأعمال.

وفى رواية جديدة للأحداث، قال المحامي إن “هند” كانت في استقبال رجل الأعمال بعد وصوله إلى مطار القاهرة، واستدرجته إلى منزل والدة زوجها، حيث تم احتجازه ثلاثة أيام داخل الشقة بلا طعام، وإجباره بواسطة المتهم وزوجته وأربعة متهمين آخرين على تحويل مبلغ 700 ألف جنيه عن طريق إحدى شركات الصرافة، وتحرير 13 شيكًا بمبلغ تسعة ملايين و250 ألف جنيه، ثم قاموا بوضعه في سيارة، والسير بها باتجاه ضاحية المعادي، وفي الطريق ألقوه من السيارة أمام مقر المحكمة الدستورية على كورنيش المعادي.

وأضاف المحامي أن رجل الأعمال اتصل بمدير أعماله طارق الديب الذي رافقه إلى مديرية أمن الجيزة ووجهه المسؤولون فيها إلى عمل محضر في قسم حلوان الذي وقعت الأحداث في نطاقه الجغرافي.

وتابع المستشار أديب كاشفًا عن المفاجأة، موضحًا أن المتهم الرئيسي خالد توفيق اتصل برجل الأعمال أثناء وجوده في قسم حلوان يطالبه بمبلغ خمسة ملايين من قيمة الشيكات، وطلب ضباط القسم من رجل الأعمال أن يجاريه، وبالفعل اتفق معه على أن يلتقيا في الباخرة النيلية في كورنيش المعادي حيث تم القبض عليه متلبسا، وكان في حالة سكر بيّن، واصيب بعد ذلك بحالة إعياء شديدة، ما اضطر رجال الشرطة إلى نقله للمستشفى، حيث لفظ أنفاسه الأخيرة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط