عمدة نيويورك: المسلمون في الولايات المتحدة أصبحوا في “مرمى التعصب”

عمدة نيويورك: المسلمون في الولايات المتحدة أصبحوا في “مرمى التعصب”

تم – نيويورك

صرح عمدة نيويورك بيل دي بلاسيو، بأن المسلمين في الولايات المتحدة أصبحوا يعيشون في «مرمى التعصب»، مؤكدا ضرورة العمل على معالجة الانقسامات التي تهدد أمن المواطنين والمقيمين.

وقال بلاسيو في بيان صحافي عقب مقتل إمام مسجد ومرافقه أثناء خروجهما من مسجد بالمدينة، رغم عدم معرفتنا بدوافع القتل حتى الآن، إلا أننا على علم بأن المسلمين أصبحوا في مرمى التعصب، مضيفا ما زال يتحتم علينا العمل على معالجة الانقسامات التي تهدد عظمة مدينتنا وبلدنا.

وأكد بعض رواد المسجد الذي حدثت الجريمة بالقرب منه بحي كوينز أن مقتل الإمام مولاما أكونجي (55 عاما) ومرافقه ثري الدين (64 عاما) يعد جريمة كراهية، في حين تقول الشرطة إنه لا يوجد دليل على أن استهداف الفاعل للضحيتين كان لسبب عقائدي.

إلى ذلك كشف تقرير نشرته جامعة كاليفورنيا بالتعاون مع مجلس العلاقات الأميركية الإسلامية في وقت سابق، أن المساجد بالولايات المتحدة كانت عرضة لـ78 هجوما خلال عام 2015، وهو أكبر عدد من الهجمات منذ بدء الإحصاء في عام 2009، في مؤشر جديد على زيادة جرائم الكراهية بأميركا.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط