“العامة للمياه”: ضخ ألف متر مكعب إضافية من “المياه المحلاة” لأهالي الخفجي

“العامة للمياه”: ضخ ألف متر مكعب إضافية من “المياه المحلاة” لأهالي الخفجي

تم – المنطقة الشرقية : بدأت المديرية العامة للمياه في المنطقة الشرقية، بإنتاج وضخ ألف متر مكعب من المياه المحلاة لعملاء المديرية في محافظة الخفجي بعد تشغيل مشروع “توريد مياه محلاة بطاقة إنتاجية ألف متر مكعب يومياً”، إضافة إلى ما يتم تلقيه من إنتاج المؤسسة العامة لتحلية المياه المالحة، والذي يُقَدّر ما بين “20 ألفاً إلى 21 ألف متر مكعب في اليوم”، قبل أن يوزعه فرع المياه بمحافظة الخفجي بنِسَب متساوية على العملاء في أحياء المحافظة.

وقال مدير عام المياه بالمنطقة الشرقية المهندس عامر بن علي المطيري في بيان صحافي حصلت “تم” على نسخة عنه، إن “هذا المشروع هو باكورة دعم المحافظة بكميات أكثر من المياه المحلاة”.

وأضاف المطيري “من المنتظر خلال الأشهر المقبلة أن يتم إنتاج وضخ 50% إضافية من كميات المياه المحلاة التي يتم ضخها بالشبكة، بعد إنهاء إجراءات الترسية لمشروع “عقد تأمين المياه المحلاة بمحافظة الخفجي” بطاقة إنتاجية “عشرة آلاف متر مكعب في اليوم”؛ لتزيد بعد ذلك كميات الضخ اليومية؛ لترتقي إلى أكثر من 30 ألف متر مكعب في اليوم من المياه المحلاة”.

بدورها، أبدت وزارة البيئة والمياه والزراعة استعدادها لاستيعاب كميات المياه الواردة من محطة التحلية التي تعمل بالطاقة الشمسية حال الانتهاء من مشروعها والبدء بإنتاجها.

وقامت الوزارة بإنشاء خزان مياه أرضي استراتيجي بسعة “15 ألف متر مكعب في اليوم”، إضافة إلى مشروع الخزان الأرضي والعلوي سعة “12 ألف متر مكعب في اليوم””

وافق الوزير على تنفيذ “المرحلة الأولى” لإنشاء خزانيْن أرضييْن سعة الواحد منهما “25 ألف متر مكعب في اليوم”، وسيبدأ العمل على التنفيذ قريباً؛ لتساهم بدورها مجتمعة في رفع المعاناة التي يواجهها سكان محافظة الخفجي في نقص إمدادات المياه”.

وقال المطيري “فرع المياه بالمحافظة سيستمر في إمداد العملاء بالمياه مجاناً عن طريق الصهاريج لمن تَضَرّر من نقصٍ حاصلٍ أثناء خفض الضخ الطارئ أو المجدول، بسبب عمليات الصيانة الدورية والطارئة للجهة المنتجة للمياه”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط