وزارة المال تتبرأ من #رافعة_الحرم وتكشف تفاصيل مثيرة

وزارة المال تتبرأ من #رافعة_الحرم وتكشف تفاصيل مثيرة

تم – الرياض : قدمت وزارة المال تقريرًا إلى هيئة التحقيق والادعاء العام حول رافعة الحرم قبل سقوطها يكشف عن توقف الصرف على الرافعة قبل عشرة أشهر من سقوطها.

ويوضح تقرير المال، أن الوزارة طالبت بإزالة الرافعة من موقعها لعدم جدوى وجودها وانتفاء فائدتها، ووفقًا لمصادر مطلعة، فإن هيئة التحقيق والادعاء العام استجوبت ثلاث مرات أحد المهندسين المختصين في الوزارة واستمعت إلى إفاداته حيث تبرأت الوزارة من أية مسؤولية في ما يتعلق بسلامة المعدة العملاقة.

وفي جلسة الاستجواب، أبلغ مهندس الوزارة محققي هيئة الادعاء العام أن الوزارة هي الجهة التي تمثل الدولة في مشروع تطوير ساحات الحرمين الشريفين مع مجموعة بن لادن .

وأكد المهندس أنه تولى شخصيا متابعة مشروع المسجد الحرام ومراقبة ومراجعة المستخلصات المالية للمشروع ولا علاقة له بمعايير السلامة إذ تتولى جهات أخرى مسؤولية ذلك، مضيفًا أن العقود النظامية المتعلقة بتلك الوسائل تتم بواسطة الوزارة ولا يوجد غير عقد اللجنة الفنية التابعة لوزارة التعليم، وفقًا لصحيفة “عكاظ”.

وأضاف أن الاستشاريين (شركة كونساس) ودار الهندسة في المشروع، تم التعاقد معهما بواسطة مجموعة بن لادن ‏ولم يتم اعتماد العقد من الوزارة، مؤكدا تسجيل جملة ملاحظات بعد سقوط مكعبات خرسانة على الطريق الدائري في العام ١٤٣٥،.

وتابع “ليست للوزارة أي علاقة بعقد شركة كونساس ولم يعرض عليها، أما شركة دار الهندسة فهي معتمدة وجرى توقيع عقد بينها وبين المالية وهي مختصة بأعمال التنفيذ ومتابعة الإنشاءات وليست ‏لها علاقة بأعمال السلامة”.

وبيَّن أن الرافعة التي سقطت وضعت بالموقع في 2012 / 12 / 12 وقررت الوزارة إيقاف الصرف المالي عنها اعتبارًا من 8 / 1 / 1436، بناء على تقرير الاستشاري ومراقب الكلفة لأن جدوى التشغيل لم تكن تغطي التكاليف المالية وحجم أعمالها ضئيل ولم تكن لها حاجة.

وأشار إلى أنه أصدر خطابًا قبل شهر ‏رمضان ١٤٣٦ إلى مجموعة بن لادن يطلب منها إزالة الرافعة لتأمين أكبر مساحة يستفاد منها للمصلين. ووعد مسؤول الشركة الرئيسي بتنفيذ الإزالة خلال 15 يوما ولم يفعل!، لافتا إلى أن مدير المشروع (مصري الجنسية) رفض تنفيذ الوعد بزعم حاجة المشروع للرافعة

4 تعليقات

  1. علي اليامي

    الخطا من المهندسين طيب يوم ماعاد لها فايده يخلونها ليه ماشالوها

  2. ابوبدر ال ويمن

    طبيعي ان يتنصل كل شخص له علاقه بالمشروع عن المسؤليه خاصه وان هناك ارواح ازهقت وخسائر تكبدتها الدوله نتيجة هذا التخاذل والتلاعب واللا مبالاه . طبيعي ان يحاول مسؤل الوزاره متابع المشروع ومهندسي المشروع ومدراءه التهرب والتراشق بالمسؤليه لكن لو يدان كل من له صله بالمشروع واستلم مبالغ ماليه مقابل اي عمل لكان اعتبر المهملون المتقاعسون . وخاصة السعوديين البهوات متغطرسي المشاريع لانهم ابناء البلد يحملون المسئولية الاولى ومهندسي المشروع الوافدين درجه ثانيه وعمال المشروع درجه ثالثه ويكون العقاب من جنس العمل المشين اللي ارتكبوه
    اتمنى اتمنى اتمنى ذلك اذا هناك نزاهه في التحقيق والادانات وتوجيه الاتهام

  3. ابوبدر ال ويمن

    اذا تم توجيه الاتهام للمنوب السعودي المشرف من الجهه ذات العلاقه ومهندس المشروع والعماله جميعهم يحالون للقضاء ويصدر بحقهم عقوبات تتلاءم مع الكارثه لسارة الامور في الاتجاه السليم

  4. شر البلية ما يضحك …. لي عوده للتعليق على مشرف وداعم المشروع

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط