“السياحة” ردا على #يوسف_زيدان: مكة المكرمة البوتقة التي خرجت منها لغة القرآن

“السياحة” ردا على #يوسف_زيدان: مكة المكرمة البوتقة التي خرجت منها لغة القرآن

تم – الرياض

قام الحساب الرسمي للهيئة العامة للسياحة والتراث على “تويتر” بالرد على تصريحات للمفكر المصري يوسف زيدان زعم خلالها عدم وجود حضارة في الجزيرة العربية قبل الإسلام وأنه لا علماء للغة العربية بالسعودية.

وقالت الهيئة في تغريدات نشرتها بالأمس تحت وسم بعنوان #أخبروا_يوسف_زيدان، إن من يشكك في ثقافة أبناء الجزيرة العربية يجهل أو يتجاهل سبقهم في تطوير الحرف العربي المميز الذي لا نزال نكتب به الآن، مؤكدة أن مكة المكرمة كانت البوتقة التي انصهرت فيها لغات الشمال والجنوب ونتج منها لغة القرآن التي يفهمها أهل اليمن وأهل الشام.

وأضافت إن وسط الجزيرة العربية كان همزة الوصل بين الشرق والغرب فمنه تعبر القوافل التجارية وحضارة كندة خير شاهد، كما أن الدراسات أثبتت قوة التواصل الحضاري للجزيرة العربية منذ 3000 عام قبل الميلاد مع الحضارة ببلاد الرافدين والشام ومصر.

كان المفكر المصري يوسف زيدان قال خلال مشاركته في مهرجان ثويزا بالمغرب، إن أرض الجزيرة العربية لم تنجب علماء في اللغة العربية، وتحدى أن يكون هناك عالم واحد في اللغة من أهل الجزيرة العربية، مؤكدا أنه لا حضارة لأهل الجزيرة العربية قبل الإسلام، كما وصفهم بأنهم “سراق الإبل، الأمر الذي أثار حفيظة أدباء ومثقفي الجزيرة العربية ودفعهم لشن هجوم ضده على مواقع التواصل.

 

تعليق واحد

  1. اي حد معندوش وظيفة يكون مفكر

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط