استشهاد جندي إثر تعرض الحراسة الخارجية لشرطة القطيف لإطلاق نار كثيف

استشهاد جندي إثر تعرض الحراسة الخارجية لشرطة القطيف لإطلاق نار كثيف
تم – القطيف
تعرضت الحراسة الخارجية لشرطة محافظة القطيف فجر اليوم الأربعاء، لإطلاق نار كثيف من سيارة كان يستقلها أربعة أشخاص ملثمين، ما نتج عنه استشهاد الجندي أول عبدالسلام برجس صياح العنزي.
وقال الناطق الإعلامي لشرطة المنطقة الشرقية في بيان صحافي منذ قليل، في تمام الساعة الثانية وخمسة وأربعين دقيقة بعد منتصف ليلة يوم الثلاثاء الموافق 13 / 11 / 1437هـ ، تعرضت الحراسة الخارجية لشرطة محافظة القطيف لإطلاق نار كثيف من سيارة كان يستقلها أربعة أشخاص ملثمين، ما نتج عنه إصابة الجندي أول / عبدالسلام برجس صياح العنزي ، واستشهاده قبل وصوله إلى المستشفى.
وأضاف كما تعرض مبنى الشرطة وإحدى الدوريات لبعض التلفيات، ولا تزال الجهات المختصة تباشر إجراءات الضبط الجنائي لهذه الجريمة الإرهابية التي لا تزال محل المتابعة الأمنية.

تعليق واحد

  1. اللهم هاؤلاء نطف المتعة واذناب ايران اللهم
    اشغل ايران بنفسها

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط