بعد تدهور حالته ورفض مستشفيات عدة قبوله.. مواطن يغامر بنقل طفله من بيشه للرياض

بعد تدهور حالته ورفض مستشفيات عدة قبوله.. مواطن يغامر بنقل طفله من بيشه للرياض

تم – الرياض

أقدم مواطن من محافظة بيشة مساء أمس لإخراج طفله ذي الأعوام الخمسة على مسؤوليته الخاصّة من مستشفى الملك عبدالله، ونقله بسيارته إلى مدينة الرياض، بحثاً عن قبول عاجل لحالة ابنه بأحد مستشفيات العاصمة، معللاً تصرفه بتدهور حالة ابنه الصحية، ورفض مستشفيات عدة قبول الحالة.

وقال المواطن المتقاعد من الحرس الوطني عبدالله بن محمد بن مكني، في تصريحات صحافية إن ابنه “علي” البالغ من العمر خمسة أعوام تعرّض لحادثة دهس نُقل على أثرها لمستشفى سبت العلايا، ومن ثم إلى مستشفى الملك عبدالله ببيشة في الثاني من شهر ذي القعدة الجاري.

وأضاف “تعرّض ابني لإصابات عدة؛ من ضمنها إصابته بكسر في الجمجمة وعمى بالعينين، وأوصى أطباء عدة بالمستشفى بتحويله إلى مستشفى متقدم لمتابعة حالته الصحية”.

وأكد أن الأطباء في بيشة أرسلوا طلبات قبول بحالته إلى مستشفيات عدة في الرياض ولم نجد تجاوباً.

وتابع “بعد أن لاحظت تدهور حالة ابني بعد مكوثه 13 يوماً وهو منوّم بالمستشفى غامرت بإخراجه – على مسؤوليتي – و نقلته إلى مدينة الرياض.

وناشد وزير الحرس الوطني الأمير متعب بن عبدالله بن عبدالعزيز، بقبول حالة ابنه بمستشفى الحرس الوطني بالرياض.

من جهته، أكّد المتحدث باسم صحة بيشة، عبدالله بن سعيد الغامدي،  أنه تمّت مخاطبة عدد من المستشفيات خارج بيشة، من خلال برنامج الإحالة الطبية.

 22

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط