بسبب تعنيف زوجها.. “الأحوال” تمنح حق الرعاية لأم مطلقة في مكة المكرمة

بسبب تعنيف زوجها.. “الأحوال” تمنح حق الرعاية لأم مطلقة في مكة المكرمة

تم – مكة المكرمة

منحت محكمة الأحوال الشخصية في مكة المكرمة أمس الثلاثاء حق الرعاية لأم المعنفة (ن) التي تعرضت إلى ضرب مبرح من أفراد عائلتها، وأسقطت بموجب الحكم رعاية الأب.

وأكد المستشار القانوني المحامي عماد محمد الشاطر أن المحكمة أصدرت حكمها الابتدائي بمنح الأم حق الرعاية لابنتها لحين زواجها، وبانتظار تصديق الحكم من الاستئناف.

وبين الشاطر في تصريحات صحافية أن الجهات المختصة بالحماية الاجتماعية ساعدت المعنفة (ن) وأنهت جميع الحاجات الأساسية والتي تكفل لها رعاية وحياة كريمة كمواطنة وإكمال حياتها بشكل نظامي.

بدورها، أوضحت والدة المعنفة أن تفاصيل المعاناة تعود إلى ما بعد انفصالها من والد ابنتها الذي احتفظ بحضانتها وأخيها ليعيشا مع زوجته الجديدة، لكنهما تلقيا -حسب الأم- أصناف التعذيب البدني واللفظي كافة، فيما نالت الطفلة آنذاك النصيب الأكبر وهي في الصف الرابع الابتدائي ومنعها والدها من مواصلة دراستها في المرحلة المتوسطة انتقاما من أمها وبحجة أنها – أي الطفلة – تعاون والدتها في أعمال السحر والشعوذة للإضرار به وزوجته، فتعرضت للضرب أكثر من مرة.

وكشفت الأم أن ابنتها التي بلغت من العمر 20 عاما تعرضت أخيرا للضرب من والدها فاضطرت للاتصال بالدوريات الأمنية التي أحالت أمرها لشرطة الشرائع التي طلبت تقريرا طبيا عن حالة المعنفة.

وأكدت أنها خضعت للفحص الطبي في مستشفى الملك فيصل وتم إرسال التقرير إلى الجهة المعنية مع نسخة إلى مركز الحماية الأسرية.

وأضافت أن طليقها ووالد ابنتها حضر إلى المنزل مع أحد أبنائه وحاولا اصطحاب الفتاة وإجبارها على سحب شكواها من الشرطة، فاضطرت إلى استدعاء الدوريات الأمنية وتقديم بلاغ إلى مركز الإيذاء.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط