#الرياض.. استمع للمقطع.. طفلة تتهم والدها باختطافها بعدما منعها من السباحة

#الرياض.. استمع للمقطع.. طفلة تتهم والدها باختطافها بعدما منعها من السباحة

تم ـ مريم الجبر – الرياض :

تعرّض مواطن لموقف غاية في الحرج، بعدما اتّهمته ابنته ذات الخمسة أعوام، بأنه اختطفها، وأجبرها على مرافقته، ناكرة تمامًا أنّه والده.

وفي مقطع صوتي حصلت صحيفة “تم” عليه، كشف المواطن عن ملابسات الواقعة التي لا تخلو من الطرافة، موضحًا أنّه اصطحب ابنته إلى إحدى الاستراحات، وقد جهّزت نفسها للسباحة، بعد دعوة وجهها له أحد الأصدقاء، وعند وصولهم إلى الاستراحة، الواقعة في الرياض، بيّن المواطن أنّه خاف على ابنته من حوض السباحة فرفض أن تشارك الأطفال.

وأشار إلى أنّ “الحوض لم يكن نظيفًا كما يليق لأسمح لها بالسباحة، وتمكّنت من إقناعها بعدم النزول”، مبرزًا أنّه “على طريق العودة، وعند نقطة تفتيش ديراب، فوجئت بالفتاة تصرخ لرجال الأمن بأني مختطفها”.

وأضاف “تمَّ احتجازي من طرف رجال الأمن، وألقي القبض علي، وخضعت للتحقيق، ولكني لم أكن أحمل إثباتًا أنها ابنتي، فمن يتخيل أنَّ الطفلة ذات الخمسة أعوام قد تُقدم على فعل كهذا”، موضحًا أنّه “بعد احتجاز لمدّة 45 دقيقة، لا أحد فيها يصدق بأني والد الطفلة، ذهب أحد رجال الأمن إليها، فسألته عني، وأين أنا، فقال لها أنّهم يعتزمون ذبحي، وتقطيع أوصالي، عقايبًا على الجريمة التي ارتكبتها باختطاف طفلة، والتحرّك بها على الطريق بعد منتصف الليل، وهنا انهارت الطفلة باكية معترفة أنّني أباها، وأنّها فعلت ذلك لأني منعتها من النزول إلى حوض السباحة”.

بدورها، تحدّثت الطفلة في تسجيل ثان، أنّها كانت حزينة لأنها لم تشارك باقي الأطفال بالسباحة، ما دعاها إلى الانتقام منه، ولكن بعد ما عرفت ما تعتزم الشرطة معاقبته به، اشتد حزنها واعترفت بالحقيقة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط