كتب ملفقة ومشوهة للإسلام تلهم الدواعش في #أوروبا

كتب ملفقة ومشوهة للإسلام تلهم الدواعش في #أوروبا

تم – واشنطن : يقبل المتطرفون في أوروبا على قراءة كتب إلكترونية مشوهة للإسلام من أبرزها “الإسلام للأغبياء” قبل تنفيذ عملياتهم الإرهابية بحق المدنيين والأبرياء هناك.

وكشفت صحيفة “نيويورك بوست” الأميركية، أن الراغبين في الانضمام لتنظيم داعش يجهلون ثقافة التنظيم، الذي يريدون أن يصبحوا جزءًا منه، نظرًا لاستقائهم المعلومات عن الإسلام من كتب إلكترونية تباع عبر مواقع الإنترنت في أوروبا، مثل كتاب “الإسلام للأغبياء”.

وأضافت الصحيفة، أن كتبًا مثيرة وكثيرة منتشرة في أوروبا وأميركا وتحمل عناوين مختلفة، تعرف عن الإسلام والشريعة الإسلامية من وجه نظر كاتبها.

وبعد متابعة أكثر من 3000 وثيقة داخلية من التنظيم “الإرهابي”، فإن 70% فقط من المجندين بداعش ليست لديهم سوى معلومات أساسية بسيطة عن الشريعة الإسلامية.

واعترف بعض المقاتلين السابقين في داعش أثناء محاكمتهم في أوروبا، أنهم حاولوا قبل السفر إلى سوريا والالتحاق بداعش تعزيز معرفتهم حول الدين عن طريق شراء بعض الكتب من موقع “أمازون”.

وأكد الكثير من المقاتلين السابقين في “داعش” بأنهم كانوا يجهلون تماما ما كان ينتظرهم عند إقدامهم على الانضمام للتنظيم، فمنهم من خدعه الكلام عن الحياة الرغيدة التي سيعيشونها هناك، ومنهم أيضًا من كان يعتقد أنه سيساعد السوريين في معركتهم ضد الرئيس بشار الأسد .

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط