أميركي يقتل مسيحيًا لبنانيًا اعتقادًا بأنه مسلم

أميركي يقتل مسيحيًا لبنانيًا اعتقادًا بأنه مسلم

تم – واشنطن : أقدم شاب أميركي اعتاد المجاهرة بكرهه للعرب والمسلمين، الجمعة الماضي، على قتل لبناني مسيحي ولد في السعودية قبل 37 عامًا، اعتقادًا بأنه مسلم.

وأثارت الحادثة، استعطاف وتضامن مئات الناشطين العرب والأجانب مع اللبناني خالد جبارة الذي كان ضحية ثالث جريمة قتل تلحق بعرب ومسلمين بأسبوع واحد في أميركا.

وهاجر جبارة في 1983 طفلًا عمره 4 أعوام مع عائلته إلى الولايات المتحدة “وهو مسيحي من إحدى قرى الجنوب اللبناني”، وفقًا للبنانية الأصل المقيمة في واشنطن ربيكا أبو شديد.

وأوضحت أبو شديد، أن جبارة توفي بعد قليل من نقله إلى مستشفى في اليوم الذي سدد إليه جاره 4 رصاصات، وأن الشرطة اعتقلت قاتله باليوم نفسه، مضيفة أن القتيل كان يعمل مع والدته هيفاء نعمة جبارة، الوارد بحسابها “الفيسبوكي” أنها من قرية “دير ميماس” البعيدة في الجنوب اللبناني 92 كيلومترا عن بيروت .

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط