خبير اقتصادي يشن هجوما على “نطاقات” ويؤكد مضاعفته لمشاكل التوظيف

خبير اقتصادي يشن هجوما على “نطاقات” ويؤكد مضاعفته لمشاكل التوظيف

تم – أبها: وجه الخبير الاقتصادي عبدالحميد العمري، انتقادات لاذعة إلى برنامج “نطاقات” التابع لوزارة “العمل والتنمية الاجتماعية” على اعتبار أنه لم يحقق النتائج المرجوة، مشيرا إلى أن مشاكل التوظيف الوهمي تنامت مع تطبيقه، فيما اعتبر أن الفترات التي شهدت فيها المملكة إنفاقا كبيرا على المشاريع المختلفة صاحبه العديد من المشاكل، من أبرزها الفساد والرشوة وضعف الجودة.

وأكد العمري، خلال محاضرته مساء أمس الأول داخل الغرفة التجارية الصناعية في أبها، عن “مستقبل الاقتصاد السعودي”؛ ضرورة تصحيح الجدلية التي تعتقد بأن الموازنة العامة للدولة تدعم الاقتصاد ليكون الأخير هو من يدعم الموازنة، فيما شنّ هجوما لاذعا على القطاع الخاص واصفا إياه بالطفيلي الذي يقتات من المشاريع الحكومية، وأيضا من يقبل بالوظائف الوهمية من السعوديين مقابل أجور زهيدة من القطاع الخاص، والمتسترين على العمالة، إذ يشكل ذلك ضررا بالغا على الاقتصاد الوطني ويتفاقم مع مرور الوقت.

وفي شأن سوق العقار، أبرز أنه استحوذ ولا يزال على أموال طائلة كان من المفترض توظيفها لإنشاء المزيد من الشركات الفاعلة التي تدعم التوطين والاقتصاد المحلي، مبينا أن مشروع “التحول الوطني ورؤية المملكة 2030” جاءت لتصحيح الوضع القائم من الاعتماد على النفط كمصدر رئيس للدخل، والعمل على تنويع مصادره، والتوسع في توطين وظائف القطاع الخاص وزيادة الإنتاج ومنع الاحتكار، في حين أن آلية الرؤية تتضمن أهدافا وبرامج ومؤشرات أداء مما يعمل على تفعيل الدور المحاسبي والوقوف على الأداء والتحقق من تنفيذ الأهداف، مشددا على أهمية الاستثمار في الإنسان على اعتباره المحرك الأساس للتنمية والتطور.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط