أطباء وضباط جمعوا أنفسهم ليكرموا مدير ثانويتهم في خميس مشيط

أطباء وضباط جمعوا أنفسهم ليكرموا مدير ثانويتهم في خميس مشيط

تم – خميس مشيط:بعد 40 عامًا من الفرقة، جمع أطباء وضباط ومعلمون أنفسهم وقرروا أن يكرموا مدير المدرسة الثانوية التي تخرجوا منها، كنوع من الوفاء له والمحبة والتقدير.

وكان سعيد البريدي مديرًا للثانوية الوحيدة آنذاك في محافظة خميس مشيط، والتي كانت تحتضن طلابًا من خارج مدينة خميس مشيط، وبالتحديد من أحد رفيدة، وسراة عبيدة، والواديين، والعرين، وطريب، وتندحة، ويعرى، وغيرها، إضافة إلى طلاب المدينة نفسها.

وفي ظل انتشار وسائل التقنية اليوم، اجتمع معظم الذين تتلمذوا على يد البريدي، حيث طرحت فكرة التكريم له بعد هذه الأعوام. وأقيم التكريم في قرية ابن حمسان التراثية، حيث ساد جو من تبادل المشاعر مع المعلم القدير الذي أوصل هؤلاء إلى مناصب كبيرة، حيث اتضح أن من بينهم من يعمل لواء، ووكيل وزارة ومديرا عاما وطبيبا ومهندسا، والبعض من حملة الدكتوراه، ومشرف تربوي، ومعلم. ثم قدمت هدايا تذكارية اعترافا منهم بالجميل لمديرهم السابق الذي كان له الفضل في تعليمهم أثناء المرحلة الثانوية.

وتحدث المدير السابق لطلابه السابقين وقال لهم: أتذكر أنني كنت أراعي ظروف الطلاب الذين يحضرون إلى المدرسة راجلين أو على دبابات، وبعضهم كان يركب الدواب، كنت أشفق عليهم كثيرا ولا أضربهم رحمة بهم وتقديرا لبعد المسافة والفاقة التي كان أغلب الطلاب عليها. ثم ابتسم وقال: في الحقيقة كنت أضرب، ولكن ليس بقسوة، بعض طلاب المحافظة الذين كانوا يتأخرون عن طابور الصباح.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط