مصادر بـ”العمل” تنفي تهريب مخدرات إلى “ملاحظة حائل” وتحمل الأمن المسؤولية  

مصادر بـ”العمل” تنفي تهريب مخدرات إلى “ملاحظة حائل” وتحمل الأمن المسؤولية  

تم – حائل

أكدت مصادر مطلعة بوزارة العمل والتنمية الاجتماعية، أن الجهات الأمنية هي التي تتحمل مسؤولية تهريب الدخان والمخدرات إلى إحدى دور الملاحظة بحائل، إن ثبت صحة ما تم تداوله في وسائل الإعلام أخيرا في هذا الصدد.

وقالت المصادر وزارة العمل والتنمية الاجتماعية لا تتحمل مسؤولية هذا الحادث، إن ثبتت صحته، لأن الجهات الأمنية هي شريكة الوزارة بحسب قرار مجلس الوزراء في حماية دور الملاحظة من الأخطار، ومنها أي محاولات تهريب إلى داخل دور الملاحظة، لافتة إلى أن الوزارة سبق وأن خاطبت الجهات الأمنية بالمنطقة وأبلغتها عن رصدها قصورا في أداء الأجهزة الأمنية الملزمة بحماية الدار، وعدم تقيدها بالمناوبات، وعدم التفتيش الدقيق لزوار الأحداث داخل الدار.

فيما نفى مدير عام فرع وزارة العمل والتنمية الاجتماعية بمنطقة حائل، خالد بن عيد النويصر ما تم تداوله أخيرا عن تنامي وزيادة في متعاطي المخدرات بين نزلاء دار الملاحظة الاجتماعية، مؤكدا في بيان صحافي، أنه يُطمئن أولياء أمور الأحداث والرأي العام بأن لديهم برنامجًا طبيًّا شهريًّا يتم من خلاله التحليل للأحداث للكشف عن الأمراض والسموم، ولم يسبق أن تم رصد أي حالة تعاطي منذ مطلع العام الجاري وحتى تاريخه.

كما نفى فرع هيئة حقوق الإنسان بمنطقة حائل ما يتم تداوله، موضحا أن وفد الهيئة قام بجولة قبل أشهر في دار الملاحظة، ولم يرصد أي وجه للقصور بل أكد في تقريره أن هناك جهودًا كبيرة قدمها فرع وزارة العمل والتنمية الاجتماعية أوصل دار الملاحظة الاجتماعية إلى مستوى نموذجي من التنظيم والترتيب.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط