أخطر متهمي الخلية السرية للقاعدة ينفي مبايعة للبغدادي

أخطر متهمي الخلية السرية للقاعدة ينفي مبايعة للبغدادي

تم – الرياض

نفى أخطر المتهمين في تشكيل خلية سرية تابعة لتنظيم “القاعدة” الإرهابي بالمملكة أقواله التي أدلى بها في جلسة سابقة لمحاكمته أمام المحكمة الجزائية المتخصصة بالرياض.

وزعم المتهم تخليه عن مبايعة زعيم التنظيم الإرهابي أبو بكر البغدادي، والتزامه بمبايعة ولاة الأمر.

وحملت الجلسة الثانية للمحاكمة أمس الأربعاء التناقض الذي بدا على المتهم، واكتفى المدعي العام بمواجهة تلك التناقضات بتقديم لائحة تهم إضافية ضد المتهم مرفق بها 20 دليلا وقرينة.

وعقدت المحكمة جلستها للاستماع إلى إجابات أعضاء الخلية المكونة من ستة متهمين، وردودهم على ما اتهموا به من قبل المدعي العام في الجلسة السابقة، وذلك بحضور المدعي العام وممثلي وسائل الإعلام المحلية.

وظهر المدعى عليه الرابع خلال الجلسة بشكل متناقض تماما عما ظهر به في الجلسة الأولى، إذ تراجع عن كثير مما أعلنه آنذاك من تكفيره للدولة ورجال الأمن ومبايعته زعيم التنظيم الإرهابي وتنازله عن حمله للجنسية السعودية، إذ زعم خلال إجابته أمس أنه لا يكفر الدولة ولا رجال الأمن، وأن البيعة التي في عنقه لولي الأمر.

كما قدم المدعي العام لائحة تهم إلحاقية ضد المدعي عليه الرابع وهي اتهامه بخلع البيعة التي في عنقه لولي الأمر، ونشره الفكر التكفيري داخل السجن بكتابته المنشورات التكفيرية، وتهديده العاملين بالسجن بالانتقام منهم عند الخروج، إضافة إلى 20 دليلا وقرينة، حيث ذكر رئيس الجلسة أنه سيتم النظر في تلك الأدلة في الجلسة المخصصة لمناقشة الأدلة.

وطلب المتهمان الأول والثاني مهلة إضافية لتقديم إجاباتهما وإعداد ردهما، فيما قدم الأربعة المتهمين الآخرين (3-4-5-6) إجاباتهم، حيث اكتفى المتهم الثالث والسادس بتقديم الدفوعات مكتوبة دون تلاوتها، فيما قدم المدعى عليهما الرابع والخامس إجاباتهما شفهيا.

ووافق رئيس الجلسة للمدعى عليهما الأول والثاني على منحهما الفرصة إلى جلسة أخرى لكي يقدما إجاباتهما على التهم الموجهة ضدهما، فيما حدد جلسة أخرى للمدعى عليهم المتبقين للبدء في جلسة مناقشة الأدلة ضد كل منهم والسير في نظر الدعوى.

أما المدعى عليه الخامس فأقر خلال جوابة على صحة جميع التهم الخمس الموجهة ضده، معلنا توبته أمام رئيس الجلسة بعدم العودة لطريق الجماعات الإرهابية، ذاكرا أن والده مقاطعه منذ عامين بسبب تورطه في جرائم إرهابية.

وكان المدعي العام طالب في الجلسة السابقة بالحكم على كل من المدعى عليه الأول والثاني والرابع بالقتل تعزيرا، والحكم على بقية المتهمين بأحكام تعزيرية شديدة ورادعة، إضافة لمصادرة كافة المضبوطات التي كانت بحوزتهم عند القبض عليهم.

يذكر أن كل من المدعى عليهم الرابع والخامس والسادس سبق أن تورطوا في جرائم إرهابية أخرى وصدرت بحقهم أحكام قضائية ضد كل منهم.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط