رفع “إحرام الكعبة” إلى 9 ذي الحجة

رفع “إحرام الكعبة” إلى 9 ذي الحجة

تم – مكة المكرمة

رُفعت أستار الكعبة المشرفة إلى ثلاثة أمتار عن الأرض، حفاظا على الكسوة وبطانتها البيضاء من التمزق بسبب تعلق الحجاج.

وشهد عملية رفع ثوب الكعبة، أو ما يسميها أهالي مكة المكرمة بـ “إحرام الكعبة”، المصلون والحجاج وزوار البيت العتيق، بينما يعد البعض عملية رفع الكسوة إيذانا ببدء موسم الحج وهو إجراء متعارف عليه كل عام.

وفي فجر التاسع من ذي الحجة (يوم عرفة) يشهد البيت الحرام عملية استبدال الكسوة الحالية بثوب جديد تمت صناعته من الحرير الخالص، بحضور مئات الآلاف من غير الحجاج، بينما يستمر رفع الجزء السفلي من الأستار حتى منتصف شهر محرم.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط