#إيران تدفن رأسها في التراب: لم نفتح قواعدنا للمقاتلات الروسية

#إيران تدفن رأسها في التراب: لم نفتح قواعدنا للمقاتلات الروسية

تم – الرياض

على الرغم من التقارير والتصريحات الرسمية التي صدرت من موسكو حول سماح طهران باستخدام قواعدها الجوية منصة لانطلاق قاذفات إستراتيجية ضد مواقع المعارضة السورية، إلا أن الأخيرة تحاول تضليل العالم بنفي الحقيقة.

وشنَّت القاذفات الروسية من طراز سوخوي- 34، والتي تتمركز في قاعدة همدان الجوية بإيران، سلسلة ضربات أمس على أهداف لتنظيم داعش في سوريا لليوم الثاني على التوالي.

ونفى رئيس مجلس الشورى الإيراني علي لاريجاني وجود قواعد عسكرية روسية على الأراضي الإيرانية، مدعيا بأن إيران تتعاون مع الجانب الروسي في الكثير من القضايا لا سيما الأزمة السورية إلا أنها لم تمنحهم قاعدة عسكرية، مضيفا أن “حديث بعض وسائل الإعلام في هذا الموضوع لا أساس له من الصحة”.

وردَّت وسائل إعلام ووكالات أنباء روسية على تصريحات لاريجاني بحملة واسعة للتأكيد على أن إيران فتحت أراضيها لقواعد عسكرية روسية، وشارك في هذه الحملة ساسة وخبراء روس انطلاقا من تصريحات نسبت لرئيس مجلس الأمن الإيراني علي شمخاني، وتم نفيها في وقت لاحق.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط