برازيلية تؤلف كتابا لعرض تجربتها المميزة وحياتها في المملكة

برازيلية تؤلف كتابا لعرض تجربتها المميزة وحياتها في المملكة

تم – الرياض: كشفت البرازيلية نادية شواب، في كتاب ألفته حمل عنوان “أفضل أيامي.. قصة وراء الحجاب” الذي نشر خلال هذا الشهر، عن حياتها “العجيبة الغريبة” التي تغيرت منذ زواجها بأميركي مرورا بتوجهها إلى المملكة، مبرزة “حصل زوجي على عرض وظيفي من شركة “أرامكو”، وانتقلنا للعيش في المنطقة الشرقية وتحديداً في مدينة رأس تنورة”.

وأضافت نادية، في تصريحات صحافية، أنه “ليس لدي خبرة عن تقاليد وعادات البلد× ولكن شيئاً فشيئاً تأقلمت مع الظروف والبيئة الجديدة، لاسيما طريقة اللباس، وقيادة السيارة، وبيئة العمل، ومن الأشياء التي كانت مختلفة ولم أعتد عليها، التسوق، كان مختلفا عن البلدان الأخرى، فعند شرائي للملابس من أحد المتاجر علي تجربتها في دورات المياه، أو آخذها للمنزل وتجربتها، وإعادتها (إذا لم تكن مناسبة)، وذلك خلال سبعة أيام”.

وعن النساء السعوديات، أبرزت “لدي صديقات سعوديات وأحترمهن كثيرا، وهن قويات كالمقاتلات مثل النساء البرازيليات لدينا”، مضيفة “من خلال تجربة العيش في السعودية وجدت النساء فيها اجتماعيات جداً وكريمات”، مبينة “أجد المرأة السعودية أنيقة جداً، وتهتم بمظهرها، وهذا ما شاهدته في الحفلات الخاصة، والتجمعات النسائية”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط