بالصور.. ذهب لينقذ زوجته فغرق معها في سد المليحة بنجران وترك 5 أطفال خلفه

بالصور.. ذهب لينقذ زوجته فغرق معها في سد المليحة بنجران وترك 5 أطفال خلفه

تم – نجران

قضى رجل الأمن الرقيب أول في الدوريات الأمنية بمنطقة نجران عبد الرحمن بن مهدي آل سالم وزوجته غرقاً في سد المليحة بمنطقة نجران، تاركاً خلفه خمسة من الأطفال أكبرهم “راكان” ابن الـ ١٢ ربيعاً.

وتعود حيثيات الواقعة بسحب مصادر صحافية، إلى يوم الثلاثاء حيث أخذهم والدهم في رحلة تنزّه برفقة زوجته الجديدة التي لم يمضي على زواجه منها سوى أربعة أشهر وكانت وجهتهم إلى ذلك المكان الذي سيكون فيه رحيلً جديد وفقداً مؤلم ونهاية حياة.

فلم يكن يعلم الأب أن آخر علاقته بأطفاله الخمسة اليتامى من الأم ستكون بالقرب من أحد السدود الحديثة في محافظات نجران الشمالية، حيث ساقه القدر ليكون مكان نزولهم عند تجمع مائي على مقربه من أسفل السد، بحسب المصادر.

وأكد المصادر أن السد كان فائض وما إن استقروا تحت ظل إحدى الأشجار الكثيفة على طرف مفيض السد حتى توجهت الزوجة لتجمع الماء وسقطت في الماء فجأة ولحقها الأب لينقذها فابتلعتهم البحيرة معاً وحدثت الفاجعة لـراكان وإخوانه، حيث انتظروا خروجهم إلا أنه لم يعد ومعه الزوجة.

وفي النهاية حزم راكان أمره وجمع إخوانه وغادر المكان على أقدامه يحمل شقيقه الرضيع ويوجه أشقاءه الآخرين أمامه حتى وصل أحد المنازل في مرتفع جبلي يبعد عن السد ٢ كيلو متر، حيث استنجد بصاحب المنزل الذي بدوره ابلغ الدفاع المدني وحضرت فرقة الإنقاذ بعد فوات الأوان ووجدوا الزوجة طافحة فوق الماء أما الأب فأخرجه أحد الغواصين متوفياً مع زوجته.

وهكذا انتهت قصة فقد الأطفال الخمسة لوالدهم الرقيب أول بالدوريات الأمنية بمنطقة نجران عبد الرحمن بن مهدي آل سالم ليلحق بوالدتهم وتبدأ معهم قصة طويلة من اليتم لا يعلم تفاصيلها سوى العزيز الحكيم.

يذكر أن سد المليحه قامت بإنشائه وزارة المياه والكهرباء في عام ١٤٣٢ وتبلغ سعته ٤٧١،٠٠٠ متر مكعب من المياه وطوله 121 متراً وارتفاعه ١٧ متراً وطول المفيض ٣٠ متراً وكل الجهات المحيطة بالسد مفتوحة ومنخفضة وغير مؤمنه ويسهل الوصول له من كل اتجاه.

image image image image

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط