هذه اللحظة التي نالت من #الطفل_عمران وجعلته يبكي

هذه اللحظة التي نالت من #الطفل_عمران وجعلته يبكي
Omran, a four-year-old Syrian boy covered in dust and blood, sits in an ambulance after being rescued from the rubble of a building hit by an air strike in the rebel-held Qaterji neighbourhood of the northern Syrian city of Aleppo late on August 17, 2016. / AFP PHOTO / MAHMOUD RSLANMAHMOUD RSLAN/AFP/Getty Images
تم – حلب

كالنار في الهشيم، انتشر مقطع الفيديو للطفل السوري عمران في مواقع التواصل الاجتماعي وعلى معظم الشاشات الإخبارية العالمية بعد غارة للنظام السوري استهدفت منزل أسرته في حلب.

وأظهر الفيديو، الطفل عمران وهو يجلس في سيارة إسعاف بهدوء ووجهه مغطى بالغبار والدماء، يتحسس جراحه وبالكاد يفتح عينيه، علمًا أنه لم يتجاوز عامه الخامس.

وكشفت الممرضة التي عالجت #عمران، أنه لم يبك أثناء تلقيه العلاج إلا بعد أن شاهد أمه وأباه، واصفة حالة الطفل بأنه كان يعيش تحت وقع الصدمة، مشيرة إلى أنه لم يقل أي كلمة ما عدا السؤال عن والديه اللذين تم إنقاذهما بعده، وبمجرد أن رآهما بدأ بالبكاء.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط