3 سيناريوهات.. تحرير #صنعاء قاب قوسين أو أدنى

3 سيناريوهات.. تحرير #صنعاء قاب قوسين أو أدنى
تم – الرياض

كشف مركز “أبعاد” للدراسات والبحوث اليمني، عن 3 سيناريوهات محتملة لمعركة تحرير العاصمة صنعاء بين القوات الموالية للحكومة الشرعية والمسنودة من التحالف العربي من جهة والميليشيات الانقلابية التابعة للحوثيين وعلي صالح من جهة أخرى.

وأوضح المركز في تقرير لها، أن السيناريو الأول يتمثل في اجتياح صنعاء عسكريا وإسقاط الانقلاب بالقوة، وهذا الأمر يتعلق بعدة عوامل أهمها مدى طول نفس الشرعية التي يمثلها الرئيس عبدربه هادي وداعميها من قوات التحالف العربي في استمرار العملية العسكرية ومدى الاستعداد لترتيب الحالة الأمنية والاقتصادية.

وأضاف التقرير، أن السيناريو الثاني يتمثل في عمليات عسكرية محدودة في محيط العاصمة والاكتفاء بحصارها لفرض الاستسلام على الانقلابيين والقبول بالعودة خطوة إلى الوراء في تسليم المدن والمعسكرات والسلاح وفق خطة مرحلية مزمنة تبدأ بتسليم صنعاء.

وأوضح التقرير أن هذا السيناريو يمكن أن يتحقق إذا شهد معسكر الانقلابيين انشقاقات، لكنه استبعده حاليا في ظل إصرارهم على عدم تقديم أي تنازلات.

وأشار إلى أن السيناريو الثالث الذي حمل عنوان “صنعاء.. معركة الفرصة الأخيرة” يكمن في حدوث جولة جديدة من المشاورات السياسية تجمد العمليات العسكرية، وهذا معناه وفقا للتقرير التوقف منتصف الطريق وسيكون له تبعات على الشرعية والتحالف.

وحذر التقرير من أن العودة إلى مربع المشاورات دون تحقيق انتصار عسكري على الأرض سيعطي فرصة للانقلابيين لتحقيق نصر معنوي، وإعادة ترتيب أوراقهم، والتفرغ لفتح معسكرات تجنيد جديدة، والحصول على سلاح نوعي، وفرض شروط سياسية تضمن لهم السيطرة على الدولة أو ابتلاعها.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط