“التعليم” تقر تعديلًا بنظام تبادل المنافع بين نظامي التقاعد والتأمينات

“التعليم” تقر تعديلًا بنظام تبادل المنافع بين نظامي التقاعد والتأمينات

تم – الرياض

اعتمدت وزارة التعليم أخيرًا، وفي تعميم وجّهته لجميع جامعاتها وقطاعاتها وإدارات التعليم بالمناطق والمحافظات، تعديل الفقرة (5) من المادة (3) من نظام تبادل المنافع بين نظامي التقاعد المدني والعسكري ونظام التأمينات الاجتماعية.

ونص التعديل على الآتي “أن يُبدي المشترك رغبته بطلب ضم مدد اشتراكه في النظام الأول إلى مدد اشتراكه في النظام الاخير قبل انتهاء خدمته في النظام الأخير”، لافتًا إلى أن المرسوم الملكي رقم م/60 بتاريخ 24/9/1437 صدق على ذلك.

وشدد التعميم على مديري الجامعات وقطاعات الوزارة (التعليم العام، والتعليم الجامعي) وإدارات التعليم بالمناطق والمحافظات، الاطلاع وإبلاغه للجهات التابعة لهم كافة للاعتماد والعمل بموجبه.

وكان مجلس الوزراء وافق على تعديل الفقرة (5) من المادة (الثالثة) من نظام تبادل المنافع بين نظامي التقاعد المدني والعسكري ونظام التأمينات الاجتماعية، الصادر بالمرسوم الملكي رقم (م / 53) وتاريخ 23/ 7/ 1424هـ الخاص بإلغاء شرط قيد التقدم خلال عامين من تاريخ الالتحاق بالعمل الأخير قبل انتهاء خدمته في النظام الأخير.

وأوضحت “التأمينات” أن إلغاء شرط التقيد بمدة عامين أعطى انطلاقة تسهم في خدمة المشتركين وتحفظ حقوقهم، وتوفر مزيدًا من الطمأنينة والفائدة لهم، وتتيح للموظف المرونة في الانتقال من القطاع الحكومي إلى القطاع الخاص والعكس، وأن الهدف من ذلك هو مد الحماية للموظف للاستفادة من خدماته في أي من القطاعين عند تسوية مستحقاته التقاعدية في المستقبل.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط