غولن يتهم أنقرة بتسهيل محاولة الانقلاب ويصفها بـ”المصطنعة”

غولن يتهم أنقرة بتسهيل محاولة الانقلاب ويصفها بـ”المصطنعة”

تم – الولايات المتحدة

اتهم المعارض التركي فتح الله غولن، سلطات بلاده بتسهيل محاولة الانقلاب، ووصفها بـ”المسرحية الدموية المصطنعة” التي تهدف لقمع المعارضة، مؤكدًا أنه سيتم محاسبة أي عضو من حركته تورط فيها.

وقال غولن، وهو المتهم الأول بتدبير محاولة الانقلاب بحسب السلطات التركية، “إذا تأملنا في هذا الانقلاب الدموي المسرحي المصطنع، فسنجد أنه قد خطط له سلفًا، ولذلك يريدون استمرار الأمر على هذا النحو واستغلاله أسوأ استغلال”.

وبرر غولن اتهامه هذا، بالقول إن السلطة سهّلت عملية الانقلاب، التي رجّح أن القوميين المتطرفين هم المتهم الأول بتدبيرها، على حد قوله، مشيرًا إلى إمكانية تورط بعض أفراد حركته فيها، ومتوعدًا بمحاسبة كل من تورط.

وكرر غولن موقفه الرافض للانقلاب قائلًا: “معاناتي الطويلة من الانقلابات جعلتني أقف ضدها دائما، ولكنني أيضًا لا أقف ضد المؤسسة العسكرية كمؤسسة وطنية لها دور مهم في البلاد”.

وأشار إلى أنه يقبل بالرئيس التركي رجب طيب أردوغان رئيسًا للبلاد رغم عدم إعجابه به، مؤكدًا أن الإعجاب أمر والرضا باختيار الشعب أمر آخر، رغم وجود شبهات حوله – بحسب زعمه – قد تجعه فاقدا للأهلية، مثل “مؤهله الجامعي”.

وادعى غولن أن الرئيس التركي كان يخطط من فترة للقضاء عليه وعلى أنصاره لعدم اتفاقه مع بعض أفكارهم، قائلًا إن أردوغان يريد أن يكون “أميرا للمؤمنين” وزعيمًا عالميًا على حد قوله.

وعن احتمالية أن تقوم الولايات المتحدة الأميركية بتسليمه لتركيا، قال إنه يشك في ذلك وإن المحكمة الأميركية رفضت طلب الاعتقال الذي تقدمت به السلطات التركية، موضحًا في الوقت نفسه تلقيه دعوات عدة من دول مثل مصر للإقامة لديها.

https://www.youtube.com/watch?v=F3mXYN6kqJw

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط