“الإسلامية” تفرض إجراءات صارمة للدعاة وتؤكد المساجد ليست أملاكًا خاصة

“الإسلامية” تفرض إجراءات صارمة للدعاة وتؤكد المساجد ليست أملاكًا خاصة

تم – الرياض:أكدت وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد، أن المساجد والجوامع ليست أملاكا خاصة للأئمة، لاستضافة الدعاة لإلقاء الخطب وعقد المحاضرات الدينية، قبل أخذ الإذن من فرع الوزارة في المنطقة.

وشدد مصدر في الوزارة على أن النظام لا يسمح لأي شخصية بإقامة وتنظيم المحاضرات الدينية والتوعوية، إلا بعد التنسيق مع الفرع ومن يخالف ذلك سيعرض نفسه للمساءلة.

وأوضح أن النظام يفرض على الأئمة أخذ الإذن قبل إقامة المحاضرات وذلك من خلال رفع طلب يتضمن عنوان ومضمون المحاضرة إلى اللجنة الاستشارية في الفرع والتي بدورها تحيلها إلى إمارة المنطقة للنظر فيها وعند الموافقة عليها يتم إشعار الإمام بذلك.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط