ذوو الإعاقة يتساءلون عن مكانهم بين ضيوف الرحمن

ذوو الإعاقة يتساءلون عن مكانهم بين ضيوف الرحمن

تم – جدة : يشتكي الكثير من الأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة، من عدم توفر مسارات خاصة بهم لإتمام النسك، في ضوء الجهود الجبارة التي تقدمها المملكة لضيوف الرحمن.

وأوضح المدير العام لجمعية العوق البصري في بريدة خالد المشيقح، أن تنفيذ مسارات خاصة للأشخاص ذي الإعاقة ليس بالأمر السهل، بسبب اختلافات الثقافات والشعوب القادمة من كل الدول.

وأضاف المشيقح أن “الجمعية أطلقت حملة حج لذوي الإعاقة البصرية ولكن للأسف لا يوجد أي تمييز لهؤلاء الأشخاص، إضافة إلى عدم تخصيص الفئات الأولى لهم، ليكونوا بالقرب من المشاعر، مشيرا إلى انعدام ثقافة الوصول الشامل عند كل الجهات المعنية بالحج”.

ومن جهته، كشف المدير العام السابق في جمعية حركية عبدالرحمن الباهلي، عن نوعين من التسهيلات كي يحج المعوق حركيا حجة سليمة، أولها: الناحية الشرعية، فلا بد أن تكون هناك فتاوى تراعي مشكلاتهم الصحية، فعلى سبيل المثال لا يستطيع بعض المعوقين حركيا الوقوف بعرفة وقتا طويلا. وثانيا: الناحية الرسمية أو النظامية، إذ يحتاج المعوقون إلى نوع من التسهيلات، لاسيما في مسألة المرافق الذي سبق له الحج.

وبيَّن الباهلي، أن “الجمعية قامت على مدار الأعوام الأربعة الماضية بحملات حج لأصحاب الإعاقة الحركية بلغ عددهم نحو 400 حاج، واجهنا فيها صعوبات عدة، منها المساكن ودورات المياه غير المجهزة لاحتياجهم”.

وأشار إلى أن الحل يكمن في تجهيز مخيمات خاصة لذوي الإعاقة، لاسيما أن نسبة الحجاج المعوقين تمثل نسبة قليلة إلى جانب نسبة الحجاج الأسوياء .

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط