“الخوذة” تحد من إصابات رؤوس سائقي الدراجات بواقع النصف

“الخوذة” تحد من إصابات رؤوس سائقي الدراجات بواقع النصف

تم – دراسات : أظهرت نتائج دراسة أميركية جديدة، أنه على الرغم من بعض الانتقادات التي تقول إن الخوذ التي يعتمرها سائقو الدراجات الهوائية لا تحميهم بشكل كافٍ، فإنها تحد من الإصابات الحادة في الدماغ بواقع النصف، عندما يتعرض سائقو الدراجات لإصابات في الرأس .

ويقول الباحثون في دورية “الجراحة” الأميركية، إن سائقي الدراجات الذين يرتدون خوذا يقل احتمال وفاتهم بسبب الإصابات التي تلحق بهم، ويقل أيضًا احتمال إصابتهم بكسور في عظام الوجه .

وقال الدكتور جيري روز، وهو أخصائي طوارئ الأطفال في مستشفى رينبو للمواليد والأطفال في كليفلاند بولاية أوهايو، والذي لم يكن طرفًا في هذه الدراسة، “إنه مثل ارتداء حزام السيارة. فارتداؤه لا يضمن أنك لن تتعرض لحادث تصادم، ولكنه يقلل من خطر الإصابة والموت في حادث سيارة”.

وتقول المراكز الأميركية لمكافحة الأمراض والوقاية منها، إن ملايين الأميركيين يركبون دراجات ولكن أقل من نصفهم يرتدي خوذًا. ويقول معدو الدراسة إن الولايات المتحدة شهدت 900 حالة وفاة، كما دخل ما يقدر بنحو 494 ألف شخص وحدات الطوارئ بسبب إصابات مرتبطة بالدراجات في الولايات المتحدة في 2013.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط