الطفل #عمران يبكي مجددًا.. ويفقد عزيزًا على قلبه في #حلب

الطفل #عمران يبكي مجددًا.. ويفقد عزيزًا على قلبه في #حلب
تم – حلب

توفي شقيق الطفل السوري عمران دقنيش، متأثرًا بجراحه التي أصيب فيها جراء الغارة التي شنّتها طائرات النظام على منزلهم وسوّته بالأرض في حلب.

وأكد الطبيب عبدالرسول، أن شقيق عمران الذي ذاعت صور انتشاله حيا من أسفل أنقاض منزله في حلب قد توفي متأثرا بجراحه التي أصيب بها في الغارة نفسها.

وأوضح عبدالرسول، أنه كان مسؤولا عن علاج الطفل علي دقنيش (10 أعوام) عقب إصابته في الغارة الجوية التي نفذها النظام السوري على حي القاطرجي بمدينة حلب في 17 أغسطس/آب الجاري.

وأضاف أن الطفل علي تعرض لإصابات خطيرة بسبب عدم انتشاله سريعا عقب الانفجار كما حدث مع شقيقه عمران، وأنه ظل في قسم العناية المركزة ثلاثة أيام، لكن حالته ساءت كثيرا قبل أن يتوفى في النهاية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط