متحف يسطر تاريخا مظلما لإعدام أفريقيين في #أميركا من دون محاكمة

متحف يسطر تاريخا مظلما لإعدام أفريقيين في #أميركا من دون محاكمة

تم – أميركا: كشفت جماعة حقوقية في مونتغمري داخل ولاية ألاباما الأميركية، عن افتتاحها قريبا أول متحف داخل الولايات المتحدة مخصص للتاريخ المظلم لإعدام أميركيين من أصل أفريقي من دون أية محاكمة.

وأوضحت “مبادرة المساواة العادلة” (EJI)، أنه سيتم إنشاء متحف باسم “From Enslavement to Mass Incarceration” على مساحة ستة فدادين أي ما يقارب 24 ألف متر مربع، وسيكون في مثابة نصب تذكاري لضحايا “الإعدام العنصري”، مبرزة أن الفترة ما بين 1877 و1950 شهدت إعدام نحو أربعة آلاف شخص من دون محاكمة في الولايات المتحدة.

وتأسست منظمة “مبادرة المساواة العادلة” (EJI) في العام 1989 للدفاع عن حقوق السجناء الذين حرموا من محاكمة عادلة إما لعدم قدرتهم على تحمل نفقات المحامي أو بسبب التمييز العنصري، واستطاعت المنظمة مساعدة العديد من الأشخاص المحكوم عليهم بالإعدام وإسقاط الحكم عنهم.

وسيتم نقش أسماء أكثر من اربعة آلاف ضحية إعدام خارج الإطار القانوني على الأعمدة الخرسانية للمتحف حيث سيمثل كل عمود المقاطعة التي وقعت فيها جرائم القتل.

وفي الصدد، أبرز المؤسس والمدير التنفيذي للمنظمة بريان ستيفنسون، أن الوقت حان لمواجهة الولايات المتحدة بعض الحقائق القاتمة في ماضيها، ويأمل ستيفنسون أن يكون المتحف جاهزا لفتح أبوابه أمام الزوار في العام 2017.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط