بالصور.. تعرف على أهم محطات وعقبات البروفيسورة “ناجية الزنبقي”

بالصور.. تعرف على أهم محطات وعقبات البروفيسورة “ناجية الزنبقي”

تم – الرياض

المرأة السعودية كانت وستظل دائماً هي تلك التي تجاوزت بإصرارها وإرادتها العقبات التي حاول المجتمع أن يضعها أمامها.

امرأة كان لحضورها المحلي وقع القوة، ولحضورها العالمي وقع المفاجأة.. استطاعت أن تستفيد من كل نافذة شرعت لها، ومن كل باب فتحه أمامها ولاة الأمر واحداً بعد واحد.

ابنة هذا البلد المعطاء ابنة المملكة التي اعتزت ببلادها فاعتزت بها البلاد وكرمها العباد وتلقى أنباء صعودها القاصي والداني بتقدير وإعجاب كبيرين..

السفيرة الحقيقية والمتحدثة الرسمية على أن أقل من مئة عام في بلاد تتمتع بالفصاحة والثقة والإرادة يمكن أن تغير الظروف وتقلب الموازين وتحول المرأة التي كانت كائناً مستضعفاً مغيباً إلى كيان ذي حضور وقوة يتحلى بالعلم ويترقى في العمل مع احتفاظه بعراقة الجذور وصلابة النشأة.

هي الدكتورة السعودية التي تشغل منصب نائب مدير مركز التقنيات متناهية الصغر “النانو” في جامعة الملك عبدالعزيز حاصدة الجوائز العالمية والتي تم تقيمها كواحدة من أفضل عشرة باحثين على مستوى العالم، إنها البروفيسورة ناجية عبد الخالق الزنبقي أستاذة علم الطفيليات قسم الأحياء جامعة الملك عبدالعزيز في جدة.

أسهمت أبحاثها العلمية في الوصول إلى مستخلصات علاجية للقضاء على بعض الأمراض الطفيلية مثل “البلهارسيا، القمل، الملاريا، الطفيل المهبلي، “التوكسوبلازما.

بدايات ودروس

وتقول الدكتورة ناجية :بداياتي من حي الرويس حين وافقت إدارة التربية والتعليم على الحاقي بالمدرسة في سن مبكر هو الخامسة من عمري بسبب اجادتي للكتابة والقراءة وكان ذلك في بداية فتح التعليم الحكومي للبنات في المملكة كانت في حياتي بدايات استثنائية وذلك خلال دراستي في المرحلة الابتدائية والمتوسطة، لكنها لم تكن طموحة بل كانت عثرات تعلمت منها أن الاستعداد للإنجاز لابد منه، وألا نعتمد على ما تخزنه الذاكرة التي كثيرا مالا تسعفنا عند الحاجة ودرس آخر مهم هو ضرورة التدقيق في اختيار الأصدقاء والزملاء، فقد يكونون أصحاب مصلحة ولا يأتي منهم إلا الضرر.

أما في المرحلة الثانوية، فقد حققت مركزا ممتازا عند التخرج من الثانوية العامة قسم علمي، بترتيب العاشرة على المدرسة، والتحقت بالجامعة بعد إلحاح على والدي “لكون الجامعة بعيدة جداً عن المنزل وصعوبة المواصلات في ذلك الوقت” ووعدي له بأنني سوف أحقق له ما يريد، وأنني سأجعله يفخر بذلك، وكان ذلك حيث تخرجت من قسم الأحياء بتقدير ممتاز مع مرتبة الشرف الثانية، وتم تعييني معيدة في القسم مباشرة بعد التخرج.

وتضيف: المرأة لدينا إنسانة محظوظة، تعيش تحت رعاية كريمة من والديها ومحيط أسرتها، تنهل من التعليم التاح لها مجانا فمن وضعت شعارها الجد والاجتهاد ستصل لا محالة لما تريد بعد إرادة الله، ومن تركن إلى التراخي والرضا بالقليل فإنها ستجد نتيجة ذلك في وضوح الفرق بين ما حققته لنفسها وما تحقق للأخريات المجتهدات.

وعن اهم مراحل حياتها العلمية والعملية تسرد الزنبقي أن أهم المحطات في حياتي بدأت في مرحلة الماجستير، حين تخصصت في مجال علم الطفيليات “رغم أنني لم أدرس هذه المادة في مرحلة البكالوريوس”، وكان بحثي يتمحور حول تعريف وتصنيف طفيليات ديدان “التريماتودا” في أسماك البحر الأحمر تحت إشراف تحية عبدالعال من دولة مصر، وبروفيسور عبدالإله باناجه من جامعة الملك عبدالعزيز، وقد كانت رسالة الماجستير مفخرة لي، حيث قيمت هذه الرسالة بجودة نتائجها مما يؤهلها لتكون رسالة دكتوراه، وقد نشر منها أبحاث عالمية لا تزال تطلب مني حتى الآن.

أيضاً من المحطات المهمة هي مرحلة دراسة الدكتوراه، وتحقيقي لهذا الإنجاز في مدة بسيطة (ثلاث أعوام) كطالبة إشراف مشترك بين جامعة أبرستوث بويلز في بريطانيا تحت إشراف البروفيسور د. جون باريت، وجامعة المؤسس في جدة تحت إشراف البروفيسور عبدالإله باناجه، ولقد كانت رسالة ممتازة تتعلق بكيفية مكافحة قواقع البلهارسيا في المملكة، باستخدام مستخلصات طبيعية من نباتات سعودية، ولقد كانت مناقشتي في مدينة لندن حيث أشادت بها وبنتائجها وجودة كتابتها لجنة التحكيم الدولية، وتحولت إلى مرجع عالمي يباع في مكتبة أمازون حالياً، وبها آلية مفصلة وموضحة عن مكافحة القواقع باستخدام المستخلصات النباتية.

من المحطات المهمة مشاركتي في معارض ابتكار منذ إنشائها، تحت رعاية مؤسسة الملك عبدالعزيز ورجاله للموهبة والإبداع “موهبة”، وكذلك انضمامي مع المؤسسة في تصميم وتنفيذ برامج إثرائية صيفية للطالبات، وفي تحكيم أعمال الطالبات الإبداعية في البحث العلمي والابتكارات.

وأدرس حالياً مقترحا مقدما من جامعة الباحة، بغرض تحويل بعض أبحاثي المعملية والمتميزة عالمياً، لتكون بحثاً تطبيقياً على سدود منطقة الباحة، التي وجد بها القوقع العائل لطفيل البلهارسيا.

وتستطرد الزنبقي قائلة: رؤية 2030 هي رؤية المستقبل الواعد لمملكتنا الحبيبة ونحن جزء لا يتجزأ من هذا المستقبل المنتظر، لذا يجب علينا جميعاً الفخر بذلك والعمل من أجل رؤيته واقعاً ملموساً في القريب، وأهم ما يجب أن نفعل كي نكون جزءا فعالا في هذه المنظومة هو العمل الجاد المتقن والإخلاص في العمل.

حصلت الدكتورة ناجية الزنبقي حتى الآن على 42 ميدالية متنوعة بين ذهبية وفضية وبرونزية، معظمها عالمية من مشاركاتها في معارض الاختراعات العالمية، بخلاف شهادات التميز والتقدير من الدول التي شاركت بها، لكن كما تقول هي: تظل الجائزة الكبرى من مؤسسة الملك عبدالعزيز ورجاله للموهبة والإبداع “موهبة” في عام 2013م هي الأقرب والأحب لي على الإطلاق، لكون العمل الذي شاركت به حظي بتقدير محلي ودولي منقطع النظير.

 

تعليق واحد

  1. فرحان عبدالله

    يفتخر الوطن والانسان بك يادكتوره
    وتبقين قدوه لبنات الوطن الغالي
    في ضل حكومتنا الرشيده
    ايدها الله بنصره وعزه
    الله يمتعك بالصحه والعافيه ويطول عمرك
    ليس تعليقا وانما اعجاب وفخر بك

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط