جهات أمنية تحمّل شركات نقل الأموال مسؤولية حوادث السطو

جهات أمنية تحمّل شركات نقل الأموال مسؤولية حوادث السطو

تم – الرياض:حمّلت جهات أمنية شركات نقل الأموال، المسؤولية الكاملة عن حوادث السطو المسلح على سيارات نقل الأموال في مناطق المملكة ، مبينة أن سبب هذه الحوادث هو تجاهل تعليمات وزارة الداخلية في آلية نقل الأموال من مكان إلى آخر، أو أثناء تغذية أجهزة الصرافات الآلية بالأموال المطلوبة.

وأكدت مصادر صحافية أن آلية العمل في عدد من شركات نقل الأموال والمعادن الثمينة تتسم بالرعونة وعدم الانضباط وتجاهل التعليمات الأمنية، علاوة على عدم تدريب أفرادها بشكل جيد على مواجهة المواقف الطارئة، وكيفية التعامل معها بالشكل المطلوب.

وشهد العام الحالي 2016 نحو أربع حوادث سطو مسلح على سيارات نقل الأموال، ثلاثة منها وقعت في المنطقة الشرقية، والرابعة في العاصمة الرياض. وتقدر الأموال التي سُلبت خلال هذه الحوادث مجتمعة بعشرات الملايين من الريالات.

وكان آخر تلك الحوادث، ما وقع أمس في بلدة النابية التابعة لمحافظة القطيف، حيث أصيب اثنان من موظفي شركة لنقل الأموال جراء إطلاق النار عليهما بكثافة من قبل مسلحين، نجحوا في سرقة الأموال التي بحوزتهم أثناء قيامهم بتغذية جهاز صراف آلي في البلدة.

وقالت شرطة المنطقة الشرقية في بيان لها إن “مسلحين أطلقا النار على ثلاثة من موظفي شركة نقل الاموال، وأصيب اثنان منهم، قبل أن يتم الاستيلاء على الأموال التي كانوا يتأهبون لوضعها في جهاز الصراف الآلي بالبلدة”.

وأعلنت شرطة المنطقة الشرقية، أن شركة نقل الأموال خالفت التعليمات الأمنية المتبعة في مثل هذه الأمور، ولم تقم بإشعار دوريات الأمن بموعد عملية نقل الأموال، الأمر الذي شجع اللصوص على تتبع السيارة، والسطو عليها أثناء تغذية الصراف الآلي.

منطقة المرفقات

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط