“الأحوال المدنية” توجه إلى ضرورة تسجيل وقائع المواطنين المدنية فورا

“الأحوال المدنية” توجه إلى ضرورة تسجيل وقائع المواطنين المدنية فورا

تم – جدة: وجهت وكالة وزارة “الداخلية للأحوال المدنية” المواطنين، إلى ضرورة تسجيل وقائعهم المدنية (ولادة، وفاة، زواج، طلاق) فور حدوثها؛ حفاظاً للحالة المدنية ولضمان حفظ حقوقهم وعدم تعرضهم للمساءلة القانونية والغرامات المالية والتأخير في إنجاز وإنهاء تعاملاتهم.

وأكد المستشار القانوني عبدالكريم الحربي، في تصريح صحافي، أهمية عدم التساهل في تسجيل الواقعات المدنية خلال المدة المحددة نظاماً، مبرزا أن تحديث المعلومات لدى الجهات المختصة يسهل عمليات القيد الإلكتروني والتساهل في ذلك يعرض صاحبها للغرامة والمساءلة القانونية التي تصل إلى حد الواقعة الجنائية التي تعرض صاحبها للسجن، مبينا أن وكالة الأحوال المدنية سبق لها تفعيل النظام الآلي الجديد لدفع الغرامات المترتبة على المتأخرين في تسجيل الحالات والوقوعات لفترة أكثر من 30 يوما بواقع 50 ريالا.

ولفت إلى أن وزارة “العمل والتنمية الاجتماعية” سبق لها في أذار/مارس الماضي، أن كفت أيادي ستة موظفين فيما حققت مع 30 موظفا وموظفة ثبت حصولهم على مبالغ مالية من الضمان الاجتماعي من دون وجه حق، في أعقاب ما كشفته المرحلة الثانية من الربط الإلكتروني بين الوزارة والجهات الحكومية، كما تم الكشف على 1150 شخصاً مسجلاً في التأمينات الاجتماعية ولديهم أعمال ولا يستحقون الضمان الاجتماعي وكانوا يتقاضون أموالا، فضلا عن وجود 1758 حالة وفاة لم يتم إسقاطها من النظام الخاص بالضمان وكان أشخاص يتسلمون مستحقاتها من دون وجه شرعي فيما يوجد أكثر من 65 شخصاً لديهم وظائف في الخدمة المدنية، و19 شخصاً لديهم سجلات في مصلحة الزكاة والدخل، وتملك 1129 شخصاً سجلات لشركات أو لمؤسسات تجارية أو رخص مهنية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط