العمل” تعتبر التبرع بحفر الآبار وبناء المساجد مخالفة يعاقب عليها القانون 

العمل” تعتبر التبرع بحفر الآبار وبناء المساجد مخالفة يعاقب عليها القانون 
تم – الدمام: كشفت وزارة “العمل والتنمية الاجتماعية” عبر متحدثها الرسمي خالد أبا الخيل، عن عدم ترخيصها لتلك الجمعيات التي يعود مسقط رأسها إلى خارج المملكة، فيما حذرت وزارة “الداخلية” من الانسياق لجمع التبرعات غير المصرحة لجهات خارجية مشبوهة، إذ ظهرت على السطح أخيرا، حملات تدعو إلى التبرع بحفر آبار وبناء مساجد ودور رعاية في دول خارجية، بمبالغ غير مكلفة.
بينما تناقلت وسائل التواصل الاجتماعي وتحديدا موقع “تويتر” رسائل عدة تتضمن دعوات من جمعيات خيرية مجهولة المقر والمرجع، للتبرع بحفر آبار وبناء مساجد ودور رعاية في دول خارجية، من طريق التواصل مع مندوبين لهم في المملكة عبر أرقام سعودية، وجاء في تلك الدعوات أن التبرعات يكون عن طريق أسهم، يشتريها المتبرع إذ جاءت بأسعار مختلفة ومتفاوتة.
وأوضح أبا الخيل، أنه من خلال اطلاع الوزارة على هذه الحملات، يتضح أنها تعود لجمعيات خارج المملكة، مؤكدا أن ما تنفذه يعتبر مخالفة واضحة من خلال التسويق لها داخليا ما لم يكون مرخصا لها في المملكة، مشددا على أن هناك جهات عدة تعاقب مثل هذه الأعمال في حال كونها غير مرخصة، مبينا أنه من المفترض أن هذه الجمعيات التي تقطن خارج المملكة لا يتم التسويق لها داخل المملكة؛ إلا بأخذ موافقة رسمية من الجهات المختصة في المملكة، مشيرا إلى أن وزارة “العمل” ترخص لجمعيات داخل المملكة، وأيضا تشرف عليها وعلى أعمالها.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط