السفياني لـ”تم”: سماء المملكة تشهد اقترانًا نادرًا بين “الزهرة” والمشتري” "آفاق" لعلوم الفلك تستعد لرصد الظاهرة الفلكية

<span class="entry-title-primary">السفياني لـ”تم”: سماء المملكة تشهد اقترانًا نادرًا بين “الزهرة” والمشتري”</span> <span class="entry-subtitle">"آفاق" لعلوم الفلك تستعد لرصد الظاهرة الفلكية </span>

تم – الطائف

تشهد سماء المملكة العربية السعودية والعالم العربي، يوم السبت المقبل 27 أغسطس 2016، ظاهرة فلكية نادرة، حيث ينتظر حدوث اقتران فلكي نادر ومميز بين كوكبي الزهرة والمشتري، وفقًا للدكتور شرف السفياني، رئيس جمعية “آفاق” لعلوم الفلك.

وفي حديث خاص مع صحيفة “تم”، قال الدكتور السفياني، إن اقترانًا فلكيًا متوقعًا بين كوكبي الزهرة والمشتري، حيث سيكون الفاصل بينهما أقل من الدرجة الفلكية في جهة الغرب وبعد غروب الشمس مباشرة، مبينًا أنه يمكن مشاهدة الحدث بالعين المجردة، حيث يستمر أقل من ساعة واحدة نظرًا لغروب الكوكبين من الأفق الغربي بعد غروب الشمس.

وأشار السفياني إلى أن كوكب الزهرة هو ألمع كواكب المجموعة الشمسية على الإطلاق، حيث يصل لمعانه إلى -3.8 ماغ، ويليه في اللمعان أيضًا كوكب المشتري، حيث يصل لمعانه إلى – 1.5 ماغ.

ولفت إلى أن كوكب الزهرة يعد ثاني الكواكب قربًا للشمس والاقرب للأرض، بينما المشتري يعد الخامس بعدًا عن الشمس والأكبر حجمًا والأضخم بين كواكب المجموعة الشمسية، حيث يبلغ حجمه أكثر من 1300 مرة حجم الأرض، ويتبع له أكثر من 67 قمرًا مختلفة الأحجام، بينما كوكب الزهرة لا يتبع له أي قمر.

وأضاف أن كوكب الزهرة يظهر للراصدين من خلال التلسكوب على شكل هلال، نظرًا لقربه من الشمس، بينما لا يظهر أي تفاصيل لسطحه، نظرًا لوجود غازات كثيفة تحيط به تمنع رؤية تفاصيل وتضاريس سطحه، مشيرًا إلى أنه وعلى خلاف كوكب الزهرةـ إن التلسكوب يظهر تفاصيل أكثر لكوكب المشتري، حيث سيظهر كقرص كامل الاستدارة، بالإضافة إلى لونه المميز بالخطوط البنية الظاهرة على سطحه، وبقعته الحمراء العظيمة، التي هي عبارة عن دوامة إعصار ضخمة.

وأوضح رئيس جمعية “آفاق” لعلوم الفلك، أن باستطاعة التلسكوبات أيضًا أن تظهر وجود أربعة أقمار حول المشتري، وهي أكبر أقمار الكوكب، وتعرف بـ”أقمار جاليليو”، نظرًا لأنه أول من رصدها بمنظاره قبل أكثر من 400 عام.

ونوه إلى أن الجمعية “آفاق” ستقيم رصدًا ميدانيًا لهذا الحدث من أعالي منطقة الهدا بالطائف دكة بافيل، يبدأ من بعد صلاة المغرب مباشرة ولمدة ساعة فقط، داعيًا من يرغب بالمشاركة إلى الحضور للموقع قبل صلاة المغرب.

وأردف السفياني أن الجمعية توجه دعوة خاصة لمن يملكون تلسكوبات أو مناظير فلكية، للحضور والمشاركة في توثيق هذا الحدث الفلكي.

وتجدر الإشارة إلى أن القبة السماوية في تلك الليلة، سيكون بها أيضًا كوكب عطارد والمريخ وزحل، ويمكن مشاهدتها بالعين المجردة، وفقًا للسفياني.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط