زمن الانكسار العربي.. الشاعر زولي: لا يوجد لدينا منجز ثقافي نفاخر به العرب

زمن الانكسار العربي.. الشاعر زولي: لا يوجد لدينا منجز ثقافي نفاخر به العرب

تم – الرياض

قال الشاعر إبراهيم زولي إن المؤسسات الثقافية في المملكة بحاجة ماسة إلى إعادة هيكلة ومثال ذلك هذه الأندية الأدبية التي مر على تأسيسها ما يربو على 40 عاما، وهو زمن يعتبر كبيرٍا جدٍا في عمر أي مؤسسة تعنى بالشأن الثقافي، ولا يزال ما تقدمه لا يليق بالدعم اللامحدود الذي تتلقّاه كل عام، علاوة على الملايين التي حصلت عليها كهبات “عشرة ملايين ريال من الراحل الملك عبدالله، ومثلها من خادم الحرمين الملك سلمان”

وأضاف خلال حواره مع مصادر صحافية “كل هذا ولا يوجد لدينا منجز ثقافي نفاخر به أشقاءنا في الدول الأخرى، في الوقت الذي تجد فيه مؤسسات عربية ميزانيتها لا تتعدّ عُشْر ميزانياتنا، وإنتاجهم الثقافي أضعاف ما هو موجود عندنا، كمّا وكيفا، مطالبًا بإيقاف هذا الهدر المالي غير المبرر.

وعن صورة المفكر الراحل إدوارد سعيد الذي نشرها زولي على حسابه بموقع “تويتر” للتواصل الاجتماعي، قال إن “المتابع للشأن السياسي، يرصد تراجعا ملحوظا فيما يخص القضية الفلسطينية، ولم يعد قتل الفلسطينيين وحرق منازلهم يتصدر نشرات الأخبار”.

وأكد أنه زمن الانكسار العربي بامتياز، إذ انشغل المواطن العربي بقضايا هامشية، قضايا فئوية وطائفية، لا تصب إلا في صالح أعداء الأمة التاريخيين.

وتابع “اعتقد أن المفكر إدوارد سعيد، صاحب الكتاب الأشهر الاستشراق، لو كان حيّا لعاد إلى رمي الحجر مرة أخرى، ولكنه بالمقابل سيقذف بفردة حذائه كثيرا من أنظمة الاستبداد التي تقهر شعوبها، وتلقي عليهم بالبراميل المتفجرة ليل نهار، وتنكل بمواطنيها بسبب الحب المسعور للسلطة”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط