الإعلامية جيهان الحداوي تكشف عن تفاصيل زيارتها إلى الحد الجنوبي ولقائها مع الشهيد عقيلي

الإعلامية جيهان الحداوي تكشف عن تفاصيل زيارتها إلى الحد الجنوبي ولقائها مع الشهيد عقيلي
تم – جازان
أوضحت الإعلامية جيهان الحداوي، أنها تشعر بالفخر لكونها اول إعلامية سعودية تقف على الحد الجنوبي وتعبر منفذ الطوال المغلق منذ أعوام عدة، مشيدة بموقف الشهيد العقيد حسن عقيلي الذي دعمها منذ اللحظة الأولى لوصولها إلى الحد حتى مغادرتها مركز عمليات عاصفة الحزم.
وأفادت حداوي خلال فقرة حكايا المرابطين ضمن مهرجان “حكايا مسك” بالأمس، بأن الشهيد عقيلي عاملها مثل ابنته، وساعدها كثيرا لأداء مهمتها على الحد الجنوبي والمتمثلة في إلقاء الضوء على قصص الجنود المرابطين وتوثيق جانب من عمليات عاصفة الحزم.
وتابعت كان الذهاب بمبادرة مني؛ إذ أبلغت مدير قنوات mbc برغبتي في زيارة الحد الجنوبي وإعداد تقرير إخباري عن العاصفة والجنود، وعندما لاحظ عزيمتي وافق، وقال “نحن معك”، لكن خبر استشهاد رئيس قطاع حرس الحدود في الحرث، العقيد حسن عقيلي، كان بمنزلة الصاعقة؛ إذ كنت أستعد لنشرة الأخبار، لكني فوجئت وأنا أتابع الأخبار على وسائل التواصل بالخبر؛ فقمت في محاولة يائسة بالاتصال على هاتفه، فوجدته مغلقًا.
واستطردت ما زلتُ أتذكر كلماته لي عندما قال “جئنا هنا إما للنصر أو الشهادة”؛ فبادرته بأني كما أتيت هنا لأغطي أحداث عاصفة الحزم سآتي وفي المكان نفسه، لأعلن الأمل وانتهاء العمليات.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط