طالبو الدعم السكني عالقون بين سماء العدل وأرض الإسكان

طالبو الدعم السكني عالقون بين سماء العدل وأرض الإسكان

تم – جدة

اشتكى عدد من المتقدمين لطلب دعم سكني، من تعليق أسماؤهم بين وزارتي الإسكان والعدل؛ بسبب رفض الأولى طلبات إقراضهم بحجة امتلاكهم أكثر من قطعة أرض، وامتناع الثانية عن إعطائهم خطابات بأرقام صكوك تلك الأراضي، وسط استغراب المتقدمين، وتأكيدهم على عدم امتلاكهم أي قطعة أرض

.

ويأتي ذلك في ضوء معلومات بأن وزارة الإسكان وضعت أسماء هؤلاء المتقدمين في قائمة غير المستحقين؛ نظرا لتملكهم أكثر من قطعة أرض.

وأرجعت وزارة العدل امتناعها إعطاء المتقدمين خطابات بأرقام الصكوك إلى أنه يجب على وزارة الإسكان مخاطبتها أولا، ومن ثم ترسل الخطابات إليها

.

وقال رئيس لجنة التثمين العقاري عبدالله الأحمري “يحق لكل مواطن التقدم لأي منتج بما في ذلك صندوق التنمية العقاري بصرف النظر عن عدد الأراضي التي يمتلكها، فمنذ إنشاء الصندوق وهو يعطي المواطنين القرض دون السؤال عما يملكونه من أراضٍ، إذ لا يوجد نظام يمنع من يمتلك أكثر من قطعة أرض من التقدم بطلب”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط