وفاة عامل وإصابة 18 إثر احتجازهم تحت لبشة حديدية بعزيزية مكة

وفاة عامل وإصابة 18 إثر احتجازهم تحت لبشة حديدية بعزيزية مكة

تم – مكة المكرمة

توفي عامل وأصيب 18 آخرين بجروح متفاوتة، إثر احتجازهم تحت لبشة حديدية بحي العزيزية بمكة المكرمة.

وتلقى المركز الوطني للعمليات الأمنية الموحدة، بلاغًا مفاده احتجاز مجموعة من العمال بداخل حفرية أرض قيد الإنشاء بحي العزيزية وعلى الفور تم توجيه وحدات الإنقاذ اللازمة للموقع ووجد الحادث احتجاز مجموعة من العمال تحت لبشه حديدية تقدر أبعادها بـ(59×73)م، مقامة على كراسٍ حديدية بداخل حفرية أرض ارتفاعها (7) أمتار وتقدر مساحتها بـ4000م تقع في حي العزيزية خلف مسجد الشيخ ابن باز، حيث كان العمال يقومون بأعمال الحدادة والتسليح في موقع الحادث.

أوضح ذلك المتحدث الرسمي للإدارة العامة للدفاع المدني بالعاصمة المقدسة الرائد نايف الشريف، مبينًا أنه نجم عن الحادث إصابة (18) عاملًا من الجنسية المصرية، ووفاة عامل آخر من الجنسية الإثيوبية، وتم استخراج مجموعة من العمال من داخل حديد التسليح عن طريق وحدات الإنقاذ بالدفاع وباستخدام المعدات الفنية اللازمة والرافعات، كما تم عمل وتجهيز منطقة فرز طبي لموقع الحادث عن طريق المختصين في الإدارة والتنسيق مع الشؤون الصحية بالعاصمة المقدسة حيال ذلك، حيث تم نقل (15) حالة عن طريق إسعافات الهلال الأحمر للمستشفى، فيما تلقى(3) عمال العلاج في الموقع ذاته، وقد باشر فريق التحقيق بالإدارة التعرف على مسببات الحادث بتشكيل لجنه فنية مع أمانة العاصمة المقدسة.

قاد الحادث ميدانيا مدير الإدارة العامة للدفاع المدني بالعاصمة المقدسة العميد احمد الدليوي بإشراف ومتابعة من قبل اللواء سالم المطرفي مدير الدفاع المدني بمنطقة مكة المكرمة وجهات فنية استشارية لتحديد الأسباب الفعلية للحادث. فيما تولت الدوريات الأمنية والمرور تنظيم عملية السير في موقع الحادث.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط