اكتشاف كوكب جديد ضمن “المنطقة القابلة للحياة”

اكتشاف كوكب جديد ضمن “المنطقة القابلة للحياة”

تم – تشيلي

كشفت نتائج بحث نشرت في مجلة “نيتشر” أمس الأربعاء، أن باحثين اكتشفوا أقرب كوكب صخري خارج المجموعة الشمسية التي تضم كوكب الأرض، ويدور حول نجم قريب.

وكتب فريق من العلماء بقيادة باحثين بريطانيين في المجلة، أن الكوكب يعرف باسم “بروكسيما بي” ويقع على بعد أربع سنوات ضوئية من الأرض، بالقرب من النجم القزم الأحمر المعروف بـ”بروكسيما سنتوري”، والذي يعد النجم الأقرب للشمس.

واكتشف العلماء الكوكب من خلال بيانات من تلسكوب المرصد الأوروبي الجنوبي في تشيلي، عن طريق رصد للتحولات في ضوء النجم لتحديد وجود الكوكب، وتزيد كتلة كوكب “بروكسيما بي” بمقدار 1.3 مرة مقارنة بالأرض، ولكنه يدور بشكل أقرب كثيرًا من نجمه، حيث أنه يدور حوله كل 11 يومًا.

وقال الباحثون إنه نظرًا لكون النجم نفسه أضعف من الشمس، فمن الممكن أن يكون “بروكسيما بي”، ضمن ما يسمى بالمنطقة القابلة للحياة، التي هي ليست ساخنة للغاية ولا باردة للغاية، بشكل قد يدعم الحياة في ظل درجات حرارة تسمح بوجود الماء في صورته السائلة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط