البرلمان العراقي يسحب الثقة من العبيدي مؤكدا تورطه بقضايا “فساد”

البرلمان العراقي يسحب الثقة من العبيدي مؤكدا تورطه بقضايا “فساد”

تم – العراق: مثَل وزير الدفاع خالد العبيدي، الخميس، أمام البرلمان العراقي، للتحقيق في مزاعم “فساد” ليتم الإطاحة به من منصبه، في وقت يستعد فيه الجيش لهجوم على الموصل المعقل الرئيس لتنظيم “داعش” الإرهابي في العراق.

وفي الصدد، أوضح نائبان، أن البرلمان صوت بموافقة 142 نائبا ومعارضة 102 على سحب الثقة من العبيدي بعد استجوابه هذا الشهر في شأن عقود أسلحة. وينفي العبيدي مزاعم “الفساد”.

وكان العبيدي وهو سني حليف لرئيس الوزراء الشيعي حيدر العبادي قاد حملة الجيش لاستعادة الأراضي التي استولى عليها تنظيم “داعش” في العام 2014ن فيما اتهم النواب وزارة “الدفاع” بإهدار ملايين الدولارات وإضعاف القوات المسلحة لدرجة انهيارها في 2014 في مواجهة هجوم “داعش” في ظل حكومة رئيس الوزراء السابق نوري المالكي الذي كان أيضا قائما بأعمال وزير الدفاع.

ويعاد بناء الجيش العراقي ببطء بمساعدة تحالف تقوده الولايات المتحدة، واستعاد الجيش والميليشيات الشيعية مناطق عدة من “داعش” لكن الاختبار الأكبر سيكون في معركة الموصل.

وبعد 13 عاما من الغزو الذي قادته الولايات المتحدة وأطاح بصدام حسين وأطلق شرارة العنف الطائفي؛ بلغ ترتيب العراق 161 من بين 168 دولة على مؤشر الفساد الذي تعده منظمة الشفافية الدولية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط