واشنطن تخشى توسع “داعش” في جنوب شرق آسيا

واشنطن تخشى توسع “داعش” في جنوب شرق آسيا

تم – واشنطن

قال منسق مكافحة الإرهاب في وزارة الخارجية الأميركية جاستن سيبيريل الجمعة إن تنظيم “داعش” يسعى الى بسط شبكاته الجهادية في جنوب شرق آسيا عبر التحالف مع متطرفين في هذه المنطقة.

وقال سيبيريل خلال مؤتمر صحافي من واشنطن أن تنظيم “داعش” معروف بتحالفه مع مجموعات متطرفة في العالم كما حدث في مصر وليبيا ونيجيريا والتنظيم يريد توسيع تحالفاته في جنوب شرق آسيا.

وأضاف “اعتقد أن التنظيم مهتم بالمجموعات الموجودة في المنطقة، وهناك أشخاص بايعوا التنظيم على مستوى الجماعة ونحن قلقون فعلا من تنامي تجمعات جديدة للدولة الاسلامية ونعمل مع الحكومات لمنع ذلك”.

وأشار إلى أن ناشطين في جنوب شرق آسيا يقاتلون في صفوف التنظيم الجهادي في سوريا والعراق، كانوا ينتمون إلى جماعة تدعى “كتيبة نوسنتارا” ويمكن أن يشكلوا خطرا على دولهم بعد عودتهم.

وتابع “نحن قلقون جدا من قدرة “داعش” على التوسع أو على إقامة فروع” لها، وحتى الآن سجلت هجمات محدودة أو محاولات لشن هجمات نسبت إلى جماعات مرتبطة بتنظيم “داعش” في جنوب شرق آسيا.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط