من دون إدراكهم … الآباء يعرضون أبناءهم لمتلازمة الموت المفاجئ أثناء النوم

من دون إدراكهم … الآباء يعرضون أبناءهم لمتلازمة الموت المفاجئ أثناء النوم

تم – صحة: أكدت دراسة أميركية أجريت، أخيرا، أن الكثير من الآباء يضعون أطفالهم الرضع بطرق وأوضاع تؤدي إلى ازدياد تعرضهم لخطر حدوث متلازمة الموت المفاجئ أثناء النوم.

وأوضح الباحثون الذين عملوا على تحليل تسجيلات فيديو لكاميرات تعمل أثناء الليل داخل منازل أسر كان الرضع فيها في عمر الشهر وثلاثة وستة أشهر؛ ووجدوا أن غالبية الرضع ينامون في أوضاع غير آمنة وهم محاطون بأشياء تزيد من خطر متلازمة الموت المفاجئ، مثل اللعب المحشوة والوسائد.

وأبرز كبير الباحثين في الدراسة من كلية “بن ستيت للطب” في بنسلافيا الدكتور إيان بول، أن متلازمة الموت المفاجئ عند الرضع ليست شديدة الندرة، حيث يلقى 3500 رضيع تقريبا حتفهم بسبب متلازمة الموت المفاجئ سنويا في أميركا.

هذا وتشير مراكز مكافحة الأمراض والوقاية منها في الولايات المتحدة إلى أن متلازمة الموت المفاجئ عند الرضع تودي بحياة حوالي أربعة من بين 10 آلاف مولود، بتراجع نحو 130 من بين كل 10 آلاف خلال العام 1990، فيما أعلنت الأكاديمية الأميركية لطب الأطفال عن أنه من الأفضل وضع الأطفال على ظهورهم أثناء النوم، كما وتشجع الأكاديمية على الرضاعة الطبيعية وتثبيت الشراشف بإحكام في أسرّة الأطفال.

وعلق الباحث في جامعة “فلندرز” في أديليد الاسترالية مايكل غراديسار الذي لم يشارك في الدراسة على هذا البحث، بالقول إن النتائج خطيرة وعلى الآباء الاطلاع دائما على حملات الصحة العامة التي تنشر الوعي عن أهمية النوم الآمن للرضع.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط