قبيلتان في قحطان عسير تطويان خلاف دام أكثر من200 عامًا

قبيلتان في قحطان عسير تطويان خلاف دام أكثر من200 عامًا

تم – عسير

طوت قبيلتان في قحطان عسير في جنوب المملكة، اليوم السبت، خصاماً وقطيعة دامت أكثر من 200 عامًا، بسبب حادثة قتل بينهما.

وقالت مصادر صحافية إنه قبل أكثر من 200 عام حدث خصامٌ بين شخصيْن من أسرتيْن أدّى إلى قتل أحدهما الآخر، ولجأ القاتل آنذاك لقبيلة شهران في محافظة خميس مشيط، وعندها حافظت القبيلة على المستجير، وهو من قبيلة آل نهاية بقحطان حتى توفاه الله.

واجتمع اليوم مشايخ قحطان وشهران بحضور أحفاد المتوفى في حضور أمني مع ذوي المقتول وهم من قبيلة آل عزبة، الذين غادر أجدادهم القرية بسبب هذه القضية، وتنازلوا لوجه الله تعالى دون قيد أو شرط؛ منهين بذلك قطيعة تجاوزت 200 عام، بحسب المصادر.

ولعب مشايخ القبائل دوراً بارزً في الصلح، وهم: عبدالله بن سعد بن فردان “شيخ آل معمر من قحطان)، والشيخ علي بن سعد بن فردان، والشيخ محمد بن شويل، والشيخ طلال بن مشهور، والشيخ علي أبو دبيل، والشيوخ: ابن كدم، وابن غانم، والصواع، وابن حسان.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط