المجتمع الدولي يلتزم الصمت.. جرائم ضد الإنسانية في معتقلات الحوثيين

المجتمع الدولي يلتزم الصمت.. جرائم ضد الإنسانية في معتقلات الحوثيين

تم – صنعاء

يواصل المتمردون الحوثيون جرائهم ضد الإنسانية أمام مرأى المجتمع الدولي ومنظمات حقوق الإنسان التي تكتفي بالتفرج دون موقف واضح يدين أو يستنكر تلك الممارسات والانتهاكات.

وكشف ناشطون يمنيون، عن جرائم ضد الإنسانية في سجون ومعتقلات الحوثيين الانقلابية، مشيرين إلى أن عددا من الموقوفين السياسيين وعناصر المقاومة الشعبية الذين تم توقيفهم خلال الفترة الماضية، توفوا تحت وقع التعذيب خلال الأشهر المنصرمة.

وانتقد الناشطون حالة الصمت المريبة التي تتعامل بها تلك المنظمات مع التجاوزات العديدة التي يرتكبها الانقلابيون بحق عناصر المقاومة وتجاوزاتهم لكافة حقوق الإنسان.

ومن أحدث تلك الجرائم، ما قام به مسلحون تابعون للجماعة المتمردة، بإلقاء جثمان أحد المختطفين في أحد أحياء صنعاء بعد وفاته جراء التعذيب في سجونها.

كما عثر مواطنون على جثة الشاب عادل الزوعري، الاثنين الماضي، أمام مستشفى الشرطة العسكري في صنعاء، علما بأن الزوعري وهو أحد أبناء مديرية الحيمة الداخلية بمحافظة صنعاء كان قد اختفى منذ أشهر، بعد اختطافه من قبل مسلحي جماعة الحوثي، وتعرض خلال تلك الفترة إلى التعذيب على أيدي المتمردين، حتى تم العثور على جثته، التي بدت عليها آثار التعذيب المريع الذي تعرض له.

وارتقى الشاب حسن الزيادي، الناشط في صفوف المقاومة الشعبية بمحافظة البيضاء، بسبب التعذيب الذي تعرض له في سجون الحوثيين، الذين أقدموا على رمي جثته في منطقة خلوية، بعد أشهر من اختطافه، وعثر عليه بعض أبناء المحافظة، بعد أن نهشت الكلاب الضالة جزءا من جثته عقب وفاته

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط