إلغاء “العدل” لـ”إدارة الخدمة الاجتماعية” يثير القلق

إلغاء “العدل” لـ”إدارة الخدمة الاجتماعية” يثير القلق

تم – الرياض:في إطار التعديلات الهيكلية التي شهدتها وزارة العدل أخيرًا، قررت الوزارة إلغاء إدارة الخدمة الاجتماعية بها، الأمر الذي أثار مخاوف من تأثير سلبي على التماسك الأسري.

وأرجع مصدر عدلي مطلع؛ سبب إلغاء إدارة الخدمة الاجتماعية إلى أن مسؤولي الوزارة يرون أن دور هذه الإدارة يمكن أن تقوم به وزارة العمل والخدمة الاجتماعية والجمعيات المتخصصة، مضيفًا أن الإدارة كان لها دور أساسي في افتتاح مكاتب للخدمة الاجتماعية بدوائر الأحوال الشخصية، وفي افتتاح الأقسام النسائية، إضافة للدور المحوري الذي تقوم به في حل المشاكل الأسرية وقضايا الطلاق، حيث تعمل على تقديم الخدمات الاجتماعية بطريقة مهنية في القطاعات العدلية بما يكفل تحقيق الاستقرار الاجتماعي، والمساعدة في حل الخلافات الأسرية التي يكون التقاضي نتيجة لها، مشيرا إلى أن إلغاء الإدارة سيكون له تأثير على البرامج الاجتماعية التي تقدمها.

وأكد رئيس الجمعية السعودية للدراسات الاجتماعية الدكتور عبدالعزيز الدخيل، أن إلغاء إدارة الخدمة الاجتماعية بوزارة العدل يعد انتكاسة للأسرة السعودية، في الوقت الذي تشير فيه توجهات الدولة إلى دعم الاستراتيجيات التي من شأنها الحفاظ على تماسك الأسر، والوقاية من المشكلات الأسرية الدافعة للانفصال أو الهجر أو الطلاق، وما يترتب على ذلك من تشتت للأبناء وتفاقم مشكلات عديدة اجتماعية ونفسية وتربوية وصحية واقتصادية لا تحمد عقباها.

وأشار الدخيل إلى أن استراتيجية الدولة في الحفاظ على التماسك الأسري وتقوية دعائمه تتجلى في رؤية المملكة 2030، وكذلك في قرار مجلس الوزراء بإنشاء مجلس أعلى لشؤون الأسرة، حيث يمثل إلغاء إدارة الخدمة الاجتماعية بوزارة العدل قرارًا صادمًا للمختصين، يحرم المواطنين من إمكانية الاستفادة من خدمات هذه الإدارة وتعزيز التماسك الأسري.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط