تشديد على سلامة وأمن الشعائر وحارس لكل 1000 حاج

تشديد على سلامة وأمن الشعائر وحارس لكل 1000 حاج

تم – جدة: شددت إدارة الدفاع المدني المسؤولون المختصين على الالتزام بتعليمات السلامة في المشاعر المقدسة بحسب ما أقرته المديرية العامة للدفاع المدني خلال موسم الحج، ملزمة شركات ومؤسسات الطوافة وأصحاب المخيمات والحملات التي تقدم خدمات الحجيج، أن توفر حارس أمن لكل 1000 حاج.

وأكد المركز الإعلامي للمديرية العامة للدفاع المدني، في تصريح صحافي، أن الاشتراطات الخاصة بتوفير العمالة، ومنها حراس أمن المخيمات؛ تتطلب توفير مسؤول عن السلامة “سعودي الجنسية” في كل مكتب خدمة ميدانية يتولى الإشراف على أعمال ومتطلبات السلامة بالمخيم والتواجد دائما، مبرزا الشروط الخاصة بحراس الأمن ألا وهي: أن يتم تخصيص ثلاثة حراس لكل مخيم لا يتجاوز عدد الحجيج به 1500 حاج، لتكون الزيادة بنسبة حارس واحد لكل 1000 حاج، في حال تجاوز عدد الحجيج 1500 إلى 10000 بمعدل حارس أمن لكل 1000 حاج.

كما ألزمت اشتراطات السلامة في المشاعر المقدسة توفير حراسة دائمة على المخيمات على مدار اليوم، كما تضمنت الشروط الخاصة بتعيين حراس أمن المخيمات ألا يقل العمر عن 20 عاما وألا يزيد على 55 عاما، مع أفضلية من يجيد الأعمال الكهربائية وأعمال الإنقاذ والإطفاء، فضلا عن مقدرة حارس الأمن على تشييد الخيام وإعادتها إلى ما كانت عليه في حالة سقوطها، وألا يقل عدد الحراس المتواجدين داخل المخيم في أي وقت عن 50% من إجمالي عدد الحراس للمخيم.

وبين المركز، أن المديرية تدرب الحراس غير المدربين على أعمال السلامة والإطفاء الأولية، بشرط أن تعمل مؤسسات الطوافة على تسجيل طلباتها لتدريب حراسها لدى أقرب وحدة دفاع مدني، ويتم صرف بطاقات خاصة للحراس الذين أتموا التدريب في مراكز تدريب الدفاع المدني.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط