المحلل الركبان: الأمن السعودي مدرسة في إحباط مخططات الإرهابيين

المحلل الركبان: الأمن السعودي مدرسة في إحباط مخططات الإرهابيين

تم – الرياض:وصف المحلل السياسي الدكتور أحمد الركبان الأمن السعودي الآن بـ المدرسة العالمية في مواجهة الإرهابيين والمتطرفين وإحباط شرهم ومؤامراتهم.

وقال الركبان  بحسب مصادر صحافية إن كل القطاعات الأمنية تنهض بمهامها في تنسيق وتناغم، مما كان سببًا في النجاحات الأمنية المتتالية المشاد بها عربيًا ودوليًا، متهمًا إيران ومن يدور في فلكها بأنهم المستفيدون من وقوع أي عمليات إرهابية في المملكة.

وأضاف أن الأمن السعودي أصبح لديه الخبرة الكاملة حول طرق ووسائل وأدوات الإرهابيين، ويمتلك كفاءة كبيرة في الرقابة على أجهزة الاتصالات ووسائل التواصل الاجتماعي مكنته من إفشال مخططاتهم وآخرها إحباط تنفيذ عمليات إرهابية في القطيف، لو نُفّذت في مواقع العبادة لسببت كارثة كبيرة.

وأشار إلى أن حرب السعودية على تنظيم “داعش” الإرهابي تحتاج تكاتف الجميع على المستوى المحلي والدولي.

ونوه المحلل السياسي إلى أن الأمن السعودي خلال هذه الفترة أثبت يقظته ومراقبته لمجريات الأحداث كافة، ويزداد حرصًا يومًا بعد يوم.

وشدد على أن المستفيد من وقوع عمليات إرهابية في المملكة جهات خارجية مثل إيران ونظام الأسد وحسن نصر الله في لبنان.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط