اختبارات روتينية تسهل القبول في الجامعات الأميركية

اختبارات روتينية تسهل القبول في الجامعات الأميركية

تم – واشنطن

شهدت الجامعات الأميركية، خلال الأعوام الأخيرة، إقبالًا مكثفًا من الطلاب الراغبين في الدراسة لديها والقادمين من من قارة آسيا ومن ضمنهم طلاب من السعودية والكويت والصين وكوريا الجنوبية.

وكشفت تحقيق استقصائي، عن “الصناعة الجديدة” التي انتعشت في شرق آسيا، والتي تعتمد على تقديم الإرشادات والنصائح للطلاب المقبلين على اختبارات القبول بالجامعات الأميركية في اللغة والمهارات الخاصة ومن بينها اختبارات SAT، والذكاءIQ.

وأوضح التحقيق، أن بعض الشركات تساعد الطلاب على التلاعب للقبول بالجامعات، حيث تقوم هذه الشركات بالحصول على تسريبات الأسئلة التي سيتم اختبار الطلاب عليها، بينما تقوم شركات أخرى بمنح الطلاب المنهج التعليمي كاملًا، مشيرا إلى أن هذه الشركات بدأت تتوسع في أعمالها، فبعدما كانت تستهدف الطلاب من السعودية والكويت، أصبحت الآن تساعد طلابًا من دول مثل الصين وكوريا الجنوبية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط