“الشؤون الإسلامية” بـ#مكة: طي قيد أي أمام أو مؤذن لا يلتزم بعمله اعتبارا من 20 ذي القعدة

“الشؤون الإسلامية” بـ#مكة: طي قيد أي أمام أو مؤذن لا يلتزم بعمله اعتبارا من 20 ذي القعدة

تم – مكة المكرمة
عقد المدير العام لفرع وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد في منطقة مكة المكرمة، الشيخ علي بن سالم العبدلي أخيرا، اجتماعا طارئا مع نحو 50 مراقبًا للمساجد بالمنطقة، وذلك في حضور الشيخ مصعب الحجاجي مدير مساجد العاصمة المقدسة، والدكتور مهندس عاطف بخش مدير الصيانة والتشغيل، ومدير المراقبين أحمد الشهري.
وأكد العبدلي خلال اللقاء بالأمس، ضرورة تواجد المراقبين بشكل يومي في المساجد المكلفين بها لمدة شهر كامل، بدءًا من 20 ذي القعدة حتى 20 ذي الحجة؛ لمتابعة انتظام الأئمة والمؤذنين وعمل شركات الصيانة والنظافة بشكل يومي، موضحا أنه سيتم محاسبة أي مراقب في حال وجود نقص في المساجد التي يشرف عليها، كما سيتم طي قيد أي إمام أو مؤذن لا يلتزم بعمله المكلف به.
وأَضاف سيتم إقامة غرفة عمليات بالفرع لاستقبال أي اتصال من المواطنين أو المعتمرين أو الزائرين لإبداء ملاحظاتهم حول أداء المساجد، وسيتم تمريرها إلى الفرق الميدانية، ومتابعة تنفيذها أولاً بأول، كما سيتم إقامة دورة تدريبية لمراقبي المساجد بالمنطقة بعد موسم الحج؛ لكي يستخدم المراقب وسائل التقنية في التحرك ومتابعة المساجد المسؤول عنها وفق أحدث التقنيات الحديثة.
ووجه العبدلي مراقبي المساجد بتركيز الجهود ومضاعفتها في مناطق إسكان الحجاج، ومتابعة الأئمة والمؤذنين ومؤسسات الصيانة، وأبلغهم بضرورة الاهتمام بالمساجد التي تقام فيها صلاة الجُمَع في منطقة الحرم، التي بلغت مائتي مسجد، وضرورة وجود أئمتها والمؤذنين القائمين بها؛ لما تشهده من ازدحام شديد طيلة موسم الحج، لافتا إلى عظم المسؤولية الملقاة على عواتقهم في خدمة بيوت الله، والرقابة عليها، خاصة في مدينة مكة المكرمة، التي تتضاعف فيها الحسنات، وتعظم السيئات، وبالأخص في هذه الأيام التي تزدحم فيها مكة بحجاج بيت الله من أصقاع الدنيا.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط