مطور عقاري يثير جدلا على “تويتر” بوصفه العجز عن شراء فيلا بـ”العقوبة الإلهية”

مطور عقاري يثير جدلا على “تويتر” بوصفه العجز عن شراء فيلا بـ”العقوبة الإلهية”

تم – الرياض
أثار مطور عقاري أخيرا، غضب أعداد كبيرة من المغردين على “تويتر”، عندما كتب سلسلة من التغريدات اعتبر فيها عجز العملاء عن شراء فيلا عقوبة إلهية.
وأفادت مصادر صحافية، بأن مغردا يدعى عبدالرحيم القاسم، أثار أعداداً كبيرة من المواطنين، حينما كتب تغريدة عبر حسابه في «تويتر» يقول فيها: عجزكم عن شراء فيلا قد يكون عقوبة من الله عليكم، استغفروا وتوبوا، وأتبعها بتغريدات أخرى لا تختلف عن سابقتها، بقوله: ما يقدرون يشترون فلل والسبب: الأطعمة في سلة المهملات، وكل دقيقة حادث، ودواليب الحريم مليانة هدوم، وكل إجازة سفر، مضيفا التجارة أيام جدي بعارين وغنم وهيل وقهوة والناس في بيوت من طين وخيام، وعندما أتى تجار العقار حسدتوهم.
وأضافت المصادر وجدت تغريدات القاسم ردود أفعال غاضبة من المغردين الذين اتفقوا على أنها جاءت مستفزة لشريحة كبيرة من المجتمع، فيما أرجعها البعض إلى سوء حركة البيع والشراء لدى تجار العقار.
وتعليقا على هذا الجدل قال المحلل الاقتصادي عبدالحميد العمري في تصريحات صحافية، مثل هذه الكلمات التي يتفوه بها بعض تجار العقار غير مستغربة، كون معظمهم أنصاف متعلمين وجهلة، وليست المرة الأولى التي يستفزون المواطنين، وسبق أن تطرق أحدهم إلى كرامة الآخرين، ومعظم الذين يترددون على هؤلاء العقاريين للبحث عن مساكن من الطبقة المتعلمة التي خسرت على أنفسها، وصرفت أموالها في تعليم عقولها.
فيما أكد المستشار القانوني عبدالله العصيمي أن نظام مكافحة الجرائم المعلوماتية يهدف إلى حماية المصلحة العامة والأخلاق والآداب داخل المجتمع، ومن يروج أفكارا ومعتقدات تخرج عن الآداب العامة المتعارف، وبالتالي هذه التغريدات المستفزة التي أثارت الرأي العام يمكن معاقبة صاحبها، فكل من له مصلحة من حقه أن يقاضي كل من يسيء له ويلحق به الضرر إن أثبت ذلك.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط