مسلسل الإهمال الطبي يقضي على قدم الطفل خالد الشمري و والدته تناشد الصحة والمسؤولين

مسلسل الإهمال الطبي يقضي على قدم الطفل خالد الشمري و والدته تناشد الصحة والمسؤولين

تم – الدمام

لم تترك الحياة للطفل “خالد الشمري”، فرصة لمعرفة معناها ففتح عينيه على قساوتها وآلامها، فمنذ ولادته، نتيجة خطأ طبي تسبب به مستشفى لطب وجراحة القلب في مدينة الدمام، أدى إلى انتشار الغرغرينا بقدمه.

وسردت والدة الطفل لمصادر صحافية، تفاصيل واقعة الإهمال الطبي الذي تعرض لها طفلها.

وقالت الوالدة إن: ابنها خالد ولد بمدينة الخفجي وبعد يوم أخبرنا أحد الأطباء بوجود نقص بالأكسجين لديه، ولابد من تحويله لمستشفى النساء والولادة بالدمام وإجراء عملية “قسطرة ” عاجلة بالقلب.

وتابعت الوالدة “تمت مراسلة أكثر من مستشفى ولم يقبل بحالته إلا مستشفى البابطين، وأجريت له عملية “قسطرة قلب”، استغرقت ما يقارب 5 ساعات.

وتضيف “بعد خروجه من غرفة العمليات فوجئت بتغير لون قدمه اليسرى إلى اللون الأسود بسبب توقف جريان الدم بها بالإضافة إلى تورمها في أقل من أسبوع”.

وواصلت “وبعد ذلك بدأ انسلاخ جلد ولحم قدم فلذة كبدي وبعد محاولات عدة أفادنا الأطباء بأنهم مسيطرون على حالته الصحية ولا داعي للخوف”.

وبعد مرور شهر لم يقوَ فلذة كبدي على الآلام التي لم ترحمه بسبب الإهمال الطبي، مما أدى إلى انفصال جزء من قدمه من تحت الكاحل بسبب الغرغرينا، بحسب الوالدة.

وأسهبت الوالدة “بعد عودة أحد الأطباء من إجازته أفادنا بأنه لا يمكن التأخير في نقله للمستشفى وبشكل عاجل لإنقاذ ما يمكن إنقاذه، ولإيقاف انتشار الغرغرينا بباقي جسده، الأمر الذي استدعى دخوله لغرفة العمليات لإجراء عملية بتر قدمه من الغرغرينا ولكن لم يتم إجراؤها بسبب عدم نجاح عملية القسطرة”.

وناشدت والدة وزير الصحة والمسؤولين، وضع حد للإهمال الطبي الذي طال فلذة كبدها ونقله وبشكل عاجل الى أحد المستشفيات المتخصصة داخل أو خارج المملكة لعلاجه . 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط